الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف نتعامل مع عدوانية أخي التي سببها المرض النفسي؟
رقم الإستشارة: 2297724

2144 0 198

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

منذ يوم الخميس الماضي وأخي كان بحالة من الهيجان، تكسير أدوات المنزل، وكان بحالة عدوانية مع أفراد العائلة، أعطيته منوما باستشارة دكتور قريب من العائلة، وعرضته يوم السبت الماضي على دكتور أمراض نفسية وعصبية، فطلب رسما للمخ، وبسبب حالة أخي لم أتمكن من الدخول للطبيب؛ لأنه كان عصبيا، وأعطاني الشخص المرافق للدكتور (الروشتة) وبها الآتي:

كلوزابكس 100 نصف حبة في الصباح والمساء، و exa velotab 10 مرة واحدة في منتصف اليوم، وكوجينتول 2 مجم.

أريد منكم معرفة حالة أخي، وكيف نتعامل معه؟ وكم من الوقت يستغرق العلاج ليعود لحالته الطبيعية بأمر الله؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تُسمَّى حالة أخيك في الطب النفسي (حالة ذهانية حادة) (acute psychotic episode) وهي حالة وصفية، ويمكن أن تنتج من عدة أمراض، مثلاً نوع من أنواع الصرع العقلي، يمُكن أن تؤدِّي إلى هذه الحالة، أو الاضطراب الوجداني في بدايته، يمكن أن يؤدِّي إلى حالة من هذا النوع، أو مرض الفصام في بدايته، يمكن أن يؤدِّي إلى حالة من هذا النوع، أو استعمال المخدرات، خاصة الأدوية المنشطة مثل الأنفتامين والكوكايين، أيضًا يمكن أن تؤدِّي إلى هذه الأشياء.

فالمهم في هذه المرحلة هي السيطرة على العدوانية والانفعالات، وما كتبه لك الطبيب يمشي في هذا الخط، وقد كتب لك مضادات للذهان، ودواء الـ (كوجينتول cogintol) هو للآثار الجانبية الناتجة عن هذه الأشياء، فإن شاء الله إذا تناول أخوك هذه العلاجات بانتظام في خلال أسبوعين سوف تذهب معظم هذه الأعراض، ويشعر بهدوء، وعندنا يجب أن يرجع مرة أخرى إلى الطبيب لمقابلته، وفحص حالته العقلية، ومن ثمَّ الوصول للتشخيص المناسب الذي من بعده يتم وضع خطة علاجية لعلاج الاضطراب، أو المرض النفسي حسب نوعه.

وفَّقك الله وسدَّدك خُطاك.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً