الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ساعدوني فوساوسي ومخاوفي من شكل المنطقة الحساسة تدمرني
رقم الإستشارة: 2297825

4437 0 183

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا أعلم كيف أبدأ ولكنني أشعر بأن شكل فرجي غريب، وأشعر بأنه ليس طبيعيا، حينما كنت صغيرة كنت أخاف منه كثيرا وما زلت خائفة منه، أنظر إليه من المرآة وأنا مستغربة من خلقته الغريبة، أحاول أن اطمئن قلبي، وأقول بأن أمي كانت تنظر إليه في صغري ولم تستغرب منه فهو طبيعي، ولكن الوساوس تخبرني بأن أمي امرأة جاهلة، ولا تعرف شيئا، كيف أتأكد من أن فرجي طبيعي؟

أفكر بزيارة الطبيبة، ولكنني لا أعلم كيف أسألها عن فرجي هل هو طبيعي أم لا، في بعض الأحيان أظن بأنني موسوسة، ولكنني خائفة منه منذ صغري، قمت بالدعاء على نفسي بأن أصاب بسرطان الرحم حتى يقطعون رحمي وأرتاح منه، ساعدوني كيف اطمئن نفسي بأن فرجي طبيعي، وكيف أتغلب على التفكير السيء، ففي كل ساعة أذهب للمرآة لمشاهدته، تعبت منه لأنني غير مرتاحة من وجوده، كيف أقطعه، وكيف أخرج هذا الفرج الملعون من جسمي؟ صرت أحسد الشباب لأنهم لا يملكون فرجا قاتلا ومخيفا مثلي، أرجوكم ساعدوني حالتي النفسية متعبة والسبب فرجي المخيف المتوحش.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عبير حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لم توضحي لي -يا ابنتي- ما الذي جعلك متأكدة من أن الفرج عندك مشوه أو غير طبيعي, فهل هنالك أية تغيرات ظهرت حديثا ولم تكن أصلا موجودة؟

ويجب معرفة حقيقة هامة وهي: أن منطقة الفرج أو الأعضاء التناسلية وإن كانت من مناطق المتعة الحسية في الجسم, إلا أنها ليست من مناطق الجمال فيه, ويجب النظر لهذه المنطقة على أنها مثل أي عضو آخر في الجسم, لها وظيفة محددة وواضحة, والمهم هو أن تكون صالحة للقيام بهذه الوظيفة.

ومن الخطأ أن تقارني نفسك بما تشاهدين من صور, فهذه الصور لا تمثل القاعدة ولا الشائع ولا الحقيقة, بل هي صور نموذجية جدا, يتم اختيارها بعناية فائقة, تماما كما يتم اختيار ملكات الجمال وعارضات الأزياء, أما على أرض الواقع, فهنالك اختلافات كثيرة في شكل وحجم ولون منطقة الفرج.

لذلك نصيحتي لك هي التالي: إذا كنت تشعرين بأن لديك تشوها ملحوظا, أو إن لاحظت ظهور شيء لم يكن موجودا من قبل, فهنا يجب أن يتم الكشف عند الطبيبة المختصة, وهي ستقرر هل لديك مشكلة أم لا, وهل شكل الأعضاء الجنسية الخارجية طبيعي أم لا؟ والأفضل أن تكوني صريحة وواضحة مع الطبيبة, فتقولي لها بأنك تريدين الاطمئنان بأن منطقة الفرج لا يوجد فيها مرض أو تشوه, والطبيبة ستتفهم حالتك, وستخبرك بأي شيء غير طبيعي قد تلاحظه, وستحافظ على سرية الحالة بكل تأكيد.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً