درن العمود الفقري كيف يتم علاجه مع مرضى السكر - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

درن العمود الفقري كيف يتم علاجه مع مرضى السكر؟
رقم الإستشارة: 2298390

11177 0 270

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صديقتي تعاني من السكر منذ صغرها، وقد أثر السكر على العين والكلية، فأصيبت كليتها بالفشل، وقامت بالغسيل وفي فترة الغسيل أصابها فيروس في العظام، كانت لا تستطيع الحركة ومتعبة جدا إلى أن زرعت كلية جديدة منذ خمسة شهور.

تحسنت حالتها بعد الزراعة، ولكنها في الشهر الأخير صارت تشتكي من الألم في عمودها الفقري، وذهبت إلى الدكتور وأخبرها بأن هناك تآكلا في الفقرة الثالثة، وصف لها المسكنات لكن دون جدوى، بعد فترة علمت بأنها مصابة بالدرن في العمود الفقري.

سؤلي هو: هل يوجد علاج لمرض الدرن ولا يتعارض مع أدوية الكلى المزروعة؟ وكم تستغرق مدة العلاج؟ وهل هذا المرض معدٍ؟ لأنني أفكر بزيارتها ولكنني خائفة، ومناعة أسرتي ضعيفة، وأخشى من نقل المرض لهم، علما بأنني أعاني من اعوجاج العمود الفقري. وفي حال كان المرض معديا ما هي الإجراءات اللازمة للوقاية؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Aya حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الدرن مرض مزمن يصيب الرئتين، ويصيب الجلد، ويصيب الغدد الليمفاوية، ويصيب العظام، ومن أكثر المناطق إصابة في العظام هي منطقة العمود الفقري في الرقبة، ونهاية الفقرات الصدرية، وبداية القطنية، حيث تبدأ الإصابة بوسط الفقرة وتفقد الفقرة كثافتها العظمية، ثم يحدث الكسر المرضي بالفقرات المصابة بسبب وزن الجسم، مع وجود ألم وتشوه بشكل الظهر الحاد، والذي يعطي إشارة لوجود السل.

وعلاج درن العمود الفقري هو نفسه علاج الدرن، ولكن قد تحتاج العظام إلى تثبيت إذا ما حدث تآكل فيها، ولذلك يجب أن يتم العلاج على وجه السرعة، وأن يتم في أحد المستشفيات المتخصصة في علاج درن العمود الفقري بمعرفة استشاري عظام، واستشاري باطنة عامة لمتابعة حالة الكلى المزروعة.

ومن الأدوية الحديثة في علاج الدرن دواء (erip-k4)، والذي يحتوي على أربعة أنواع من المضادات الحيوية المناسبة لعلاج السل بكل أنواعه، سواء سل الرئتين أو العقد الليمفاوية، أو الجلد، أو العظام، وهذه الأنواع هي (Rifampicine - Isoniazide- Pyrazinamide - Ethambutol)، وفكرة هذا الدواء فكرة جيدة حتى يستطيع المريض المداومة على العلاج دون أن ينسى أحد الأدوية، وهذا المضاد مثله مثل باقي المضادات الحيوية ليس له مخاطر، ولكن له أعراض جانبية قد يؤثر إلى نسبة الدم، ولذلك يجب عمل صورة دم بصفة دورية، وتناول فيتامينات لتقوية الدم عند الحاجة، ويمكن عمل العملية بعد مرور فترة من العلاج، لكي يتم السيطرة على الجرثومة، وتقليل حجم التورم قدر الإمكان، ثم إزالته بعد ذلك حتى لا يظل التورم مصدرا للعدوى، وبعد استكمال جرعات العلاج فإن نسبة الشفاء عالية جدا، خصوصا إذا تم تكرار الجرعات لعدة شهور أخرى، ولا خطر على الصحة في المستقبل -إن شاء الله-، بشرط عدم التعرض للعدوى مرة أخرى.

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: