الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل دواء (ديافانس) و(اماجلوست) من الأدوية الآمنة؟
رقم الإستشارة: 2299334

13559 0 292

السؤال

السلام عليكم

كنت أتناول ديافانس 5 مجم، ولكنه لم يعد ينزل، ووصف لي الطبيب جلوكوفانس، ولكني عندما قرأت النشرة الداخلية وجدت أنه يرفع نسبة البولينا والكرياتينين.

هل أستمر عليه أم أوقف تناوله؟ وماذا عن علاج (اماجلوست) هل هو آمن أم لا؟ وما هي أعراضه الجانبية؟ وهل يؤثر على وظائف الكلى أم لا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ياسر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

Diavance دواء لعلاج السكر، يحتوي على جلوكوفاج، واسمه العلمي Metformin HCl ويحتوي على (Glyburide وهو دواء ينشط البنكرياس، لإفراز المزيد من الأنسولين، ودواء GLUCOVANCE جلوكوفانس يحتوي على نفس المكونات، مثل دواء ديافانس تماماً، ولا اختلاف بينهما.

البروتوكول العالمي لعلاج السكر بعد التشخيص يبدأ بتنظيم الغذاء، والإقلال من النشويات والسكريات، وتناول الوجبات المنزلية الطبيعية، وتناول حبوب جلوكوفاج 500 مج مرتين في اليوم بعد الأكل.

وفي حال عدم انتظام السكر؛ يمكن تناول حبوب جلوكوفاج 1000 أو 850 مج مرتين في اليوم، وعند الحاجة إلى تناول حبوب منشطة للبنكرياس يمكن تناول حبوب دياميكرون 30 أو 60 مج قبل الأكل على الريق، وعند الحاجة إلى تناول قرص مركب، فهناك حبوب جانوميت Janumet 50 / 500 or 50 / 1000 التي تحتوي على جلوكوفاج، وعلى جانيوفيا، واسمه العلمي sitaglipten.

دواء (اماجلوست Amaglust) يحتوي على Pioglitazone أكتوس / أماريل glimepride نوعين من أدوية السكر تم وضعهما في دواء واحد.

ولكن المتعارف عليه والأفضل صحياً والأرخص لمريض السكر هو تناول جلوكوفاج واماريل، أو دياميكرون، وفي حال عدم انتظام السكر يتم تناول Janumet مع اماريل أو دياميكرون، ثم الانتقال إلى الأنسولين بعد ذلك عند فشل الأدوية في ضبط نسبة السكر، والمهم المتابعة مع طبيب السكر بشكل منتظم، ومتابعة فحص السكر الصائم والسكر التراكمي.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً