الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصبت بسرعة قذف وضعف الانتصاب.. أريد حلا
رقم الإستشارة: 2299335

2429 0 111

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب عمري 19 سنة، أمارس العادة السرية وأشاهد الأفلام الإباحية منذ 4 سنين، وأصبت بسرعة قذف، وضعف انتصاب، وحرقان في البول، وفقدت الرغبة الجنسية تمامًا.

ضعف انتصاب أثناء الصباح والحيوانات المنوية تخرج بكمية صغيرة جدًا لعدم الانتصاب الكامل وشكرًا.

أريد حلاً سريعًا، وأرجو أن تخبرني لأجل أن أخبر أبي ونذهب للطبيب.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ahmeda حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في البداية ومع سنك الصغيرة ومع الإفراط في ممارسة العادة السرية، ومع عدم بيان وجود أمراض مزمنة أو تناول علاج بصورة مزمنة، فمن المستبعد وجود مرض عضوي، أو مشكلة عضوية تعيق الانتصاب وتؤثر على القدرة الجنسية، ولكن يكون هذا في الأغلب نتيجة العادة السرية ونتيجة عوامل نفسية وذهنية.

ولكن من الممكن عمل التحاليل التالية لاستبعاد وجود مشكلة عضوية، وذلك بعمل الآتي:
- Testosterone free & total
- prolactin
- lipid profile
- fasting blood sugar

والتحاليل في الصباح وأنت صائم.
وفي حال سلامة التحاليل، وهذا هو الأغلب -بإذن الله- فعليك بالنصائح التالية:
التوقف عن ممارسة العادة السرية، وتجنب المثيرات الجنسية، والتزام غض البصر، وتجنب الاختلاط، والحرص على الرياضة المنتظمة والتغذية الجيدة مع العلاج الآتي:
- royal vit g مرة واحدة يومياً لمدة شهر.
- neurobione amp حقنة عضل كل 3 أيام لمدة أسبوعين.

وتجنب التدخين، وتجنب تناول أدوية بصورة مزمنة دون استشارة طبيب.

والله الموفق.

ومرحبا بك للتواصل معنا لمتابعة الحالة والاطلاع على التحاليل، وبيان أي تساؤلات.
والله الموفق

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً