الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يفيد تناول الديان لعلاج ارتفاع هرمون الذكورة والشعرانية؟
رقم الإستشارة: 2299418

6624 0 189

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عمري (18) سنة وأعاني من زيادة في هرمون (التستيستيرون)، والذي سبب لي زيادة في شعر الوجه والجسم، صرت أعاني من الإحباط بسببه، أكملت الشهرين وأنا أتناول (الاندوكيور والدايان)،فهل تنفع هذه الأدوية؟ وهل سيظل الهرمون مرتفعا طوال العمر ويجب تناول الأدوية لتخفيفه؟ وهل ارتفاعه دليل على تكيس المبايض؟ علما أن دورتي طبيعية ومنتظمة.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابنة الفاضلة/ Yura حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم -يا ابنتي- فقد تبقى الدورة الشهرية منتظمة بالرغم من وجود تكيس على المبيضين, والتكيس هو من أكثر أسباب حدوث الشعرانية عند النساء, لكنه بالطبع ليس السبب الوحيد, لذلك يجب دوما نفي احتمال أن يكون لدى الفتاة التي تعاني من الشعرانية أسباب مرضية أخرى, خاصة عندما تظهر الشعرانية عندها بسن مبكر نسبيا.

لذلك نصيحتي لك هي بعمل بعض التحاليل الهرمونية الأساسية، للتأكد من سلامة كل الغدد, بما في ذلك الغدة الدرقية, وهذه التحاليل هي:LH-FSH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON-TSH-FREE T3-T4-PROLACTIN-DHEAS -17-HYDROXYPROGESTERON-CORTISOL، ويجب عملها في ثاني أو ثالث يوم من الدورة الشهرية, وفي الصباح.

إن تم التأكد بأن السبب عندك هو تكيس المبيضين, وأن الغدد الأخرى سليمة فالأفضل أن يتم استبدال حبوب (ديان) بحبوب منع الحمل ثنائية الهرمون, مثل نوع (ياسمين أو جينيرا)، و تؤخذ بنفس طريقة حبوب (ديان)، لكنها أكثر فاعلية في علاج جذور المشكلة, وهي ارتفاع هرمون الذكورة, ولا تقلقي من تناولها, فعلى الرغم من أن هذه الحبوب تستخدم في الأصل لمنع الحمل, إلا أن لها استخدامات أخرى كثيرة ومفيدة في طب النساء, وأؤكد لك بأنها لا تؤثر على الخصوبة مستقبلا -بإذن الله تعالى-.

كما يمكن إضافة حبوب تسمى (غلكوفاج), حبة واحدة يوميا من عيار (500 ملغ), في الأسبوع الأول, ثم زيادتها إلى حبتين يوميا في الأسبوع الثاني, ثم ثلاث حبات يوميا في الأسبوع الثالث, ثم الاستمرار على تناول ثلاث حبات لمدة لا تقل عن ستة أشهر بعدها أن يتم إعادة تقييم الحالة لتحديد الاستجابة -بإذن الله تعالى-.

نسأل عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً