الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حامل وأعاني من نزول المشيمة.. فهل يؤثر ذلك على حياتي؟
رقم الإستشارة: 2299700

11537 0 187

السؤال

السلام عليكم

أنا حامل في الأسبوع السابع، عمري 43 سنة، عانيت منذ عام في حملي السابق من نزيف شديد، قيل أنه بسبب نزول المشيمة، وأجريت لي عملية قيصرية في الأسبوع ال31 من الحمل، وتوفي المولود بعدها ب 18 يوما، أنا أخشى من تكرار ما حدث، هل في هذا خطر على حياتي؟ وهل علي إنزال الجنين؟

علما أنني خلال الحمل أصاب بركود الكبد الصفراوي، وولاداتي السابقة كلها قبل الأوان.

شكرا على الاهتمام.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ الصابرة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من المهم تذكر أول يوم من آخر دورة؛ لأنه التاريخ الذي يتم على أساسه حساب مدة الحمل، وهي تبلغ 40 أسبوعا، ومن المهم البدء في متابعة الحمل من خلال فحص الحمل الرقمي BhCG ثم إعادة فحصه بعد 48 ساعة، والمفروض إن نتيجة الفحص في المرة الثانية تصبح قدر النتيجة الأولى مرتين، ومن المهم متابعة الحمل مع طبيبة استشارية، وعمل سونار على كيس الحمل، والتأكد من وضع المشيمة في نهاية الأسبوع ال 12 أو الشهر الثالث من الحمل.

ولا يوجد خطر في المرحلة الحالية، ولا يوجد ما يدعو إلى إنزال الجنين، ونزول المشيمة هذا أمر طارئ ولا يتكرر في كل حمل، والأصل هو وجود المشيمة في قاع الرحم خلف الجنين وليس على جانب الرحم، ومن المهم تناول حبوب حديد وحبوب فوليك أسيد؛ لأنها غاية في الأهمية لتقوية الدم ولسلامة الجنين، مع الحرص على عدم حمل أشياء ثقيلة، وتجنب الجماع حتى يستقر الحمل.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً