ألم الثدي والإبط وتغير لون الحلمة ما أسبابه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم الثدي والإبط وتغير لون الحلمة ما أسبابه؟
رقم الإستشارة: 2300106

6173 0 191

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة أبلغ من العمر (22) عاما، غير متزوجة، منذ شهر شعرت بألم في الثدي وتحت الإبط، مع تغير بسيط في لون الحلمة، ذهبت للطبيبة وقامت بالفحص السريري، وأخبرتني بأنه لا وجود لأي أورام أو كتل، ورجحت السبب لكوني في فترة الحيض، ولكن الألم ما زال موجودا، مع النغزات والشعور بالحرقة على الحلمة وتحت الإبط.

أرجو إفادتي، هل هناك أسباب أخرى للألم، أم أنه عرض من أعراض سرطان الثدي -لا قدر الله-؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Malak حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتفهم خوفك وقلقك -يا ابنتي- ولك العذر في ذلك, فسرطان الثدي أصبح يشخص بكثرة الآن, لكن الأمر الجيد, هو أن ذلك ناتج عن تحسن وسائل التشخيص وزيادة دقتها, وليس عن كثرة انتشار المرض -لا قدر الله-.

ورغم أن سرطان الثدي يعتبر نادر الحدوث جدا في مثل عمرك, وعلى الرغم من أن الغالبية العظمى من الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالألم في الثدي وتحت الإبط هي أسباب سليمة تماما, إلا أنه يجب عدم الاعتماد على الفحص السريري فقط مهما كانت مهارة الطبيب أو الطبيبة في ذلك, بل يجب عمل تصوير تلفزيوني أو ظليل للثدي (ماموغرام)، والأفضل هو عمل الاثنين معا, وذلك للتأكد من عدم وجود سبب لهذا الألم, كالألياف أو الأكياس أو غير ذلك, وإن وجدت كتل أو كيسات, فأنه يجب أخذ عينة منها بإبرة رفيعة جدا وفحصها تحت المجهر للتأكد من مكوناتها, ولمعرفة تركيبها النسجي.

نصيحتي الآن هي بالتوجه إلى أخصائية في الأمراض الجراحية من أجل عمل فحص جديد وتصوير للثدي, ويفضل عمله بعد الطهر مباشرة, حيث أن نسيج الثدي حينها يكون لينا بعض الشيء.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً