الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن معرفة جنس الجنين في الأسبوع 18؟ وكيف؟
رقم الإستشارة: 2300654

8362 0 196

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

زوجتي حامل في الأسبوع 18، والدكتور لم يعرف جنس الجنين، قاسَ الطبيب محيط الدماغ وعظمة الفخذ وحجم البطن، وقال: إنهم متناسبون جدًا مع الأسبوع 18، والمؤشرات تقول: إنها أنثى؛ لأن عظمة الفخذ متناسبة مع هذا الأسبوع، ولو كان ذكرًا، فستكون عظمة الفخذ أطول.

هل هذا الكلام صحيح؟

شكرًا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم، هناك الكثير من المحدّدات التي تميز بين الجنين الذكر والجنين الأنثى، ومن بينها: طول عظمة الفخذ، وقطرها، وطبيعة عظام الحوض.

أصبح الآن بالإمكان عند أخصائي الأشعة معرفة جنس المولود منذ الأسبوع الرابع عشر، وليس الثامن عشر؛ من خلال معرفة اتجاه (genital tubercle)، وهي المنطقة التي ينمو منها العضو التناسلي سواء للإناث أو الذكور، وكلما كبر الجنين، كلما زادت الدقة في تحديد الجنس؛ من خلال: رؤية العضو الذكري، ومراحل نزول الخصية للجنين الذكر، وكذلك من خلال رؤية الرحم، والعضو التناسلي للجنين الأنثى.

معرفة جنس الجنين صار أمرًا في غاية السهولة والدقة، ولكن يفضّل في ذلك طبيب أخصائي أشعة وسونار؛ للخبرة في ذلك المجال.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً