الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسباب ضعف النمو
رقم الإستشارة: 230101

3087 0 318

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

أنا منذ صغري وأنا أحس أنني لا أكبر مثل أصدقائي، وأحس أن الناس يكبرون وأنا لا أكبر، وعظامي ما زالت صغيرة جداً لم تكبر مثل عظام الناس، فهل هذه الحالة عادية أم ماذا؟

شكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هناك أسباب عديدة لقلة النمو، بعضها قد يكون بسبب عامل وراثي، وفي هذه الحالة يكون معظم أفراد العائلة يُعانون من نفس المشكلة، وفي هذه الحالة لا يوجد علاج محدد، وعند بعض العائلات يمكن أن يتأخر النمو إلى فترةٍ متأخرة نسبياً عن أمثالهم في العمر، إلا أنه بعد مرور الوقت يمكن أن ينمو الشخص بصورةٍ كبيرة لتعويض التأخر، وهناك بالطبع أسباب لها علاقة بالهرمونات المتعلقة بالنمو، وفي هذه الحالة يمكن أن يكون العلاج باستخدام حقن الهرمون، كما أنه إذا كانت هناك أسباب عضوية فيمكن أن تُعالج أولاً، مثل الأمراض المزمنة.

لذا من الأفضل مراجعة الطبيب لقياس الطول والوزن، ومعرفة عمر العظم عن طريق الأشعة، وإجراء بعض الفحوصات المخبرية المناسبة لمعرفة السبب، وبالتالي وصف العلاج المناسب إذا احتاج الأمر.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً