الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طفلتي هزيلة الجسم، ضعيفة البنية منذ ولادتها، أفيدوني بنصحكم
رقم الإستشارة: 2301810

10422 0 257

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسعدكم الله، وحفظكم ورعاكم، وحرسكم من كل مكروه وسوء، وجعل ما تقدمونه وتبذلونه في موازين حسناتكم.

أنا سيدة لدي طفلة عمرها سبع سنوات، طولها 105 سم، ووزنها 12.9 كلغ, ضعيفة البنية منذ ولادتها، جسمها هزيل، بشرتها شاحبة وجافة، ليس لديها شهية للأكل، لا تأكل إلا بالإكراه أو التشجيع، تعاني من إمساك شديد، تبكي وتصرخ من شدته، أجريت لها بعض تحاليل الدم، تبين أنها تعاني من نقص بعض الفيتامين مثل فيتامين دال، ونصح الطبيب بضرورة الابتعاد عن المشروبات والعصائر الملونة؛ لأن بشرتها غير صافية.

قبل دخولها إلى المدرسة أجريت لها الفحص الطبي، وتم مراجعة دكتور الغدد الصماء، وهرمون النمو، واتضح بعد تحليل هرمون النمو بوجود نقص شديد، وتم إعطاؤها 6 كورسات من إبر هرمونات النمو Norditropin 5mg/1.5 ml nordilet، يومياً قبل النوم، وقال الطبيب: أنها ستأخذ تلك الإبر حتى تبلغ عمر 12 سنة.

أرجو الإجابة على هذه الأسئلة:
1- ما هي الأطعمة الصحية التي تفيد حالتها؟
2- ما هو حل الإمساك المزمن؟
3- هل أستمر بإعطائها الإبر، وهل هناك بديل عنها؟

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ دمعة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فبالنسبة لاستخدام العلاج الهرموني للنمو، فهذا الأمر يعتمد على ما وجده الطبيب في فحوصات الدم، وقياس نسبة هرمون النمو، أما فترة العلاج فتعتمد على الفحوصات، وعلى استجابة الطفلة للعلاج، ولكن من المهم معرفة أن الهرمون يكون أكثر فعالية في حالة زيادة وزن الطفلة بشكل أكبر، لذا لابد من عرض الطفلة على طبيب جهاز هضمي، وأخصائي تغذية، وذلك لفحص الجهاز الهضمي، والتأكد من عملية الهضم والامتصاص، وعدم وجود تحسس لنوع معين من الأطعمة، والتأكد من عدم وجود مشكلة سيلياك، أو مشكلة التحوصل الكيسي، وغيرها من أسباب ضعف النمو.

كما أن أخصائي التغذية قد يصف أنوعا من الحليب ذات وحدات وسعرات حرارية عالية، يمكن أن تساعد الطفلة على النمو، وقد يتخذ الطبيب قراراً لعمل تنظير للأمعاء، للتأكد من الامتصاص، كما قد ينصح باستخدام أنبوب تغذية لزيادة الغذاء للطفلة، في حالة أنها لم تكن تتناول كمية كافية من الغذاء بالفم؛ لذا فإن التعاون بين طبيب الجهاز الهضمي والغدد، وأخصائي التغذية أمر ضروري جداً لعملية التغذية والنمو، وفعالية الهرمون.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: