الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام شديدة في كعب قدمي اليمنى بعد استيقاظي من نوم الليل
رقم الإستشارة: 2302192

7976 0 252

السؤال

أرجو من الدكتور محمد حمودة استشاري العظام أن يجيبني عن هذا السؤال:

منذ أكثر من 6 أشهر أعاني بعد استيقاظي من نوم الليل من آلام شديدة في كعب قدمي اليمنى، إلى درجة أنني أعرج حين الذهاب لصلاة الفجر، ويستمر الألم نصف ساعة ثم يزول، ويتكرر ذلك بشكل دائم.

علماً بأن الأشعة لا تظهر وجود كسر، أو شرخ، أو أي مشكلة (بحسب قول الطبيب العام).

الوزن الزائد تقريبًا: 15 كيلو، ولم أكن أشعر بهذه الآلام يوم كان الوزن الزائد 20 كيلو، أي أنه رغم التحسن في الوزن إلا أن هذه الآلام الحديثة ظهرت فما هو التفسير؟

وما هو القسم المختص لمتابعة هذه القضية؟ الروماتيزم أم العظام أم ماذا؟

وجزيتم الجنة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ قيس حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرًا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

إن ما تعاني منه هو التهاب في الرباط الأخمصي، وهذا الرباط يربط كعب القدم بقاعدتها، ويتحمل ضغطًا يساوي ضعفي وزن الجسم.

وأكثر ما يشتكي منه المريض هو آلام في منطقة الكعب، أو على جانبيه، وعادة تكون مع الخطوات الأولى في الصباح, والتي قد تتحسن خلال اليوم, وكذلك يمكن أن تحصل الآلام بعد الراحة والجلوس لفترة ثم المشي، ومن المشي.

ومن أهم أسباب التهاب الرباط:
1- الوقوف لفترات طويلة، وكثرة الأنشطة التي تتطلب الحركة الدائمة والمشي.

2- زيادة الوزن.

3- قصر أو قلة مرونة عضلات الساق الخلفية.

4- زيادة تسطح - تفلطح – القدم, أو ضعف الهيكل المثبت لقوس القدم الطبيعي.

5- استعمال الأحذية غير المريحة وعالية الكعب, والتي لا تحتوي على دعامة لقوس القدم, أو وسادة للكعب، وأيضًا لبس الحذاء القاسي والواسع عند الكعب عند الناس الذين يتطلب عملهم الوقوف، أو المشي الطويل.

والعلاج يكون بالراحة حتى يخف الضغط على الكعب، وتقليل الحركة والأنشطة، وكذلك تخفيف الوزن, فهو من العوامل الرئيسية في حل المشكلة على المدى البعيد, والتقليل من فرصة تكرارها.

عليك باستخدام أحذية مريحة مزودة بدعامة لقوس القدم، ووسادة للكعب لتخفيف الضغط، وهناك قطعة من المطاط يمكن وضعها في الحذاء، وتلبس في النهار أثناء المشي، ويمكن شراؤها من الصيدلية وهي: (Viscospot)، وتلبس للطرفين ويفضل وضعها في الحذاء بشكل مستمر.

من الأمور المفيدة بإذن الله استخدام الثلج بداخل منشفة لتخفيف الالتهاب لمدة تتراوح بين 5 – 15 دقيقة على منطقة الكعب.

وهناك تمارين خاصة للقدم, ومنها: تمارين شد، أو إطالة عضلة الساق الخلفية، وهي من أشهر الوسائل في تخفيف هذه الآلام إذا استخدمت بطريقة صحيحة, وبشكل مستمر كما يلي:

(قف أمام الحائط مع وضع القدم المصابة في الخلف، ثم وجّه أصابع القدم مباشرة باتجاه الحائط، وأبق كعب القدم ملامسًا للأرض، وأبق الكاحل - رسغ القدم - في المنتصف والركبة ممدودة, ومل بجسمك للأمام باتجاه الحائط, وستشعر بشد في أعلى عضلات الساق الخلفية, واستمر في وضع الشد لمدة 20 ثانية، وكرر ذلك 3 مرات، وقم بالتمرين 3 مرات يوميًا).

وعليك باستخدام أحد الأدوية التالية التي تخفف من الالتهاب وتخفف الآلام ومنها:
- الفولتارين 100 ملغ حبة واحدة يوميًا بعد الطعام لعدة أسابيع حتى يختفي الألم، أو:
- Mobic 15mg مرة في اليوم.

- أو Tilcotil 20mg مرة في اليوم.

- أو Proxen 250 mg، وهذه تؤخذ مرتين في اليوم، ويتم الاستمرار في الدواء من أربعة إلى ستة أسابيع بعد الطعام، فإن لم تتحسن الأعراض بهذه الأمور التي تم ذكرها عندها نلجأ لإعطاء حقنة كورتيزون في الكعب، ويمكن إعادة الحقن بعد عدة أسابيع - إن كان هناك تحسن - أما إن لم يحصل أي تحسن، فلا فائدة من إعادتها.

وهذه الحالة يتابعها أطباء قسم الروماتيزم، وأطباء العظام أيضًا، وأحيانًا الأطباء المختصين بأمراض القدم.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً