لدي تحسن من أعراض القولون العصبي وأصابني سعال حاد - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي تحسن من أعراض القولون العصبي وأصابني سعال حاد
رقم الإستشارة: 2303085

19933 0 232

السؤال

السلام عليكم
تحية لكم وجزاكم الله كل خير.

أنا شاب بعمر 27 سنة، لدي مشاكل في القولون العصبي، وأنا في تحسن مستمر منها، إلا أنه مؤخراً بدأت تزعجني أعراض ظهرت مجدداً، منها سعال حاد وغثيان بدون قيء وتجشؤ، إلى درجة أنني أظننت أنه جاء الموت!

بالإضافة إلى سعال أثناء التبرز، فهل للغازات علاقة بهذه الأعراض أم أنها من أعراض القولون العصبي؟ وهل الغازات لها علاقة بنزلات البرد؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ lord حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالغثيان بدون قيء والتجشؤ والسعال الحاد نتيجة الشرقة أو صعود حمض المعدة إلى الحلق، ليس له علاقة بالقولون العصبي، ولكن له علاقة بمشاكل في المعدة نفسها، وأغلبها الإصابة بجرثومة في المعدة تسمى الجرثومة الحلزونية أو H-Pylori.

لذلك يجب عمل تحليل لها في البراز، وفي حال وجودها هناك علاج يسمى العلاج الثلاثي وهو عبارة عن ثلاثة أدوية تؤخذ لمدة 10 ويمكن تكرارها مرة أخرى حتى تمام الشفاء.

العلاج هو: klacid 500 mg مرتين في اليوم مع flagyl 500 mg ثلاث مرات يومياً بالإضافة إلى تناول حبوب مضاد للبروتون، والتي لا تكفي وحدها للعلاج، ومنها nexium 40 mg قرصا واحدا قبل الأكل مرتين في اليوم لمدة أسبوع، ثم قرصا واحدا على الريق صباحاً، وفي نهاية الجرعات ستتحسن الحالة -إن شاء الله- ويمكن تقسيم الوجبات اليومية إلى وجبات خفيفة ومتكررة، وبعيدة عن التوابل والمقليات، والعشاء الخفيف ليلاً قبل ميعاد النوم بفترة مناسبة مثل الزبادي وفاكهة الموز الناضج.

ليس للغازات علاقة بنزلات البرد ولكنها أحد أعراض القولون العصبي الناتج عن حالة التوتر والقلق، وحالة تناول الوجبات الدسمة والتوابل الحارة، والقولون يمثل الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة، وفيه تتم المرحلة النهائية من الهضم وامتصاص الماء من البراز ليتكون القوام الطبيعي للبراز، ونقص الألياف والسوائل من الطعام، بالإضافة إلى التوتر والقلق والحالة المزاجية السيئة يؤدي إلى إثارة بعض المستقبلات العصبية في الجدار المبطن للقولون، مما يؤدي إلى تقلص عضلة القولون والشعور بالامتلاء والانتفاخ والغازات نتيجة عسر الهضم.

لعلاج القولون يمكن تناول حبوب Spasmocanulase قرصين ثلاث مرات يومياً قبل الأكل حتى تختفي الأعراض ثم عند الضرورة بعد ذلك مع ترك الزيوت والدهون والطعام الحار، وتناول وجبات خفيفة ومتكررة، خصوصاً قبل النوم.

يمكن تناول خليط مكون من مطحون الكمون والشمر والينسون والكراوية والهيل، وإكليل الجبل والقرفة والنعناع، وإضافته إلى السلطات والخضار المطبوخ مع زيت الزيتون، وهذا يساعد كثيراً في التخلص من الغازات والانتفاخ والمغص، مع ممارسة الرياضة، خصوصا المشي، وهذا سوف يؤدي إلى انتظام حركة القولون والمساعدة في إخراج طبيعي.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً