الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو الطول الذي يمكن أن أقف عنده؟
رقم الإستشارة: 2304239

6723 0 212

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لو سمحت يا دكتور: ما هو الطول النهائي الذي يمكن أن أصل إليه؟ علماً بأن طول أبي 160، وطول أمي 160، وطول خالي 178، وطول أعمامي تقريبا في طول أبي، أما إخواني فواحد طوله 170، والثاني طوله 178.

لقد احتلمت وأنا في سن الـ 13 عاما، وكان طولي 160، بلغت سن الـ 14 عاما قبل 27 يوما، وكان طولي 163 أيضا.

أخي ذو الـ 19 عاما، طوله 178، والآخر ذو الــ 22 عاما طوله 170.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ A7MED حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من الصعب الحكم على الطول النهائي للشخص، وقد يعطي التاريخ الطبي للأسرة بعض العوامل التي يمكن أن تعين في التقييم.

وعادة إذا كان طول الأب والأم 160 سم؛ فقد يتوقع الطبيب أن يكون طول بعض الأبناء بين الـ 160 و170، ولكن هناك عوامل أخرى تلعب دورا، ويمكن للطبيب أن يجري اختبارا بسيطا يسمى تصوير العظم لتحديد عمر العظم تحديدا إذا ما كانت منطقة النمو مازالت نشطة أو لا، ويمكن إذا كان عمر العظم أقل من عمرك أن يزيد طولك إلى درجة أكبر من الطول الحالي، كما أنه يمكن قياس هرمون النمو ومعرفة نشاط الهرمون في جسمك، وكذلك يمكن معرفة إذا ما كان هناك بعض أفراد العائلة الذين يزداد طولهم بدرجة كبيرة بعد البلوغ، فإذا كان الحال كذلك فقد يتوقع الطبيب أن يزداد طولك بطريقة مشابهة لأفراد العائلة، وخاصة إذا ما كانت منطقة النمو ما زالت نشطة، لكن بصورة عامة من الصعب الحكم دون إجراء هذه الفحوصات وعرضها على شخص متخصص كطبيب الغدد الصماء.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: