الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أرغب بالزواج.. فكيف أقنع أمي وأبي بذلك؟
رقم الإستشارة: 2304318

4191 0 204

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب يعمر (16) سنة، أرغب بالزواج؛ كي أحفظ نفسي من شر الفتن، وقد سبق أن فاتحت أمي في الموضوع، وقالت لي: أنا لدي الفتاة المناسبة لك، وقالت: سأكلم أهلها، ولما كلمتهم وافقوا، لكن أمي قالت: أنا سأحجزها لك، يعني لن أتزوجها إلا بعد ما أتخرج.

أنا أريد الزواج، فكيف أقنع أمي وأبي بأن أتزوج؟ علماً بأن واحداً من أصدقائي تزوج وهو في سن الـ (14) وقد رزقه الله بولد.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
لابن الفاضل/ أحمد حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك -ابننا الكريم- في موقعك، ونشكر لك الاهتمام والسؤال، ونسأل الله أن يقدر الخير، وأن يصلح الأحوال، وأن ييسر لك الحلال، وأن يحقق لك وبك الآمال.

لا شك أن طلبك مشروع، والوالدة تفهمت الوضع، فاقبل منها الخطوة الأولى، ثم اجتهد في إقناعهم في إكمال المشوار، واطلب مساعدة العلماء والدعاة والأخيار.

أرجو أن تثبت لأهلك نضجك ووعيك، وتفهم ظروف الأسرة، وتدرّج في طلباتك، واحرص على تفهم مخاوفهم، واجتهد في إزالتها، واهتم بدراستك أكثر وأكثر، وتذكر أن التفوق مفتاح للخير وسبب للرزق بحول الله وقوته.

هذه وصيتنا لك بتقوى الله، ثم بكثرة اللجوء إليه، واحرص على السير في الطريق الشرعي في علاقاتك، وفي كافة أمورك، واعلم أن البدايات الصحيحة توصل إلى النتائج المرضية.

نسأل الله أن يوفقك لما يحبه ويرضاه، وأن يجمع بينك وبينها على الحلال، وأن يعيننا جميعاً على طاعته، إنه الكريم المتعال.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً