الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن أن تتمزق البكارة بسبب ليفة الاستحمام؟
رقم الإستشارة: 2304756

7686 0 239

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دكتورة رغدة: أود أن أشكرك على جهودك، فأنا أراك أختي وصديقتي، أريد أن أسألك سؤال هام، وأرجو الرد، فأنا خائفة جدا هل تمرير ليفة الاستحمام على الفرج وبين الأشفار الكبيرة والصغيرة يؤدي إلى تمزق البكارة؟

كنت أعاني من وسواس البكارة القهري، ولكنني تغلبت عليه إلي حد ما -بفضل الله- وفي فترة الوسواس كنت أرى الدم على كل شيء، على ليفة الاستحمام والملابس الداخلية، وفي يوم ما عندما كنت أستحم ومررت بالليفة على الفرج وبين الأشفار الكبيرة والصغيرة بغرض النتظيف لاحظت تغير لون الليفة إلى اللون البرتقالي المصفر، وكانت الليفة باللون البيج، وهي ليست خشنة، فخفت وظننت أنه دم وأن غشاء البكارة تمزق بسببها، خفت خوفا شديدا، وبعد ذلك ارتديت ملابسي للذهاب إلى الجامعة، ووضعت الفوطة الصحية، علما أنني أستخدمها دائما حتى تظل ملابسي الداخلية نظيفة ولا تتسخ من الإفرازات.

عندما عدت من الجامعة وجدت اللون البرتقالي المصفر في الفوطة الصحية، خفت جدا وظننت أن اللون البرتقالي المصفر بسبب تمزق البكارة، فذهب لوالدتي وأخبرتها كل الموضوع، فأنا لم أخف عنها شيئا منذ صغري، وأعتبرها صديقتي، فرأت أمي الفوطة، وأخبرتني بأنها وساوس من الشيطان يريد أن يهلكني ويبعدني عن طاعة الله، وأنها إفرازات طبيعية تأتي لكل الفتيات من الرحم، ولا علاقة للإفرازات بالليفة، وأكدت بأن الليفة لا تمزق البكارة، وهذا أمر مستحيل، فغشاء البكارة في داخل فتحة المهبل بمسافة 2 سم، وتمرير ليفة الاستحمام على الغشاء يشبه تمريرها على جلد القدم أو اليد؛ لأن الغشاء سميك وله مقاومة وليس رقيقا، ولا يمكن تمزقه بسبب ليفة الاستحمام، وأخبرتني أن كل ما أفكر به مجرد وساوس.

هل كلام والدتي صحيح؟ فقد كنت أرى الدم دائما في ملابسي الداخلية، وأجعل أختي تراه فتقول لي هذه إفرازات صفراء فقط، هل تمرير ليفة الاستحمام على الفرج وبين الأشفار الكبيرة والصغيرة يؤدي إلى تمزق البكارة؟

أرجو الرد فأنا خائفة جدا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

وأنا بدوري أرد لك الشكر بمثله -أيتها الابنة العزيزة- وأريد مساعدتك من كل قلبي؛ لذلك أكرر تأكيدي لك على أن تمرير ليفة الاستحمام أو ما شابهها على الفرج أو بين الأشفار الصغيرة والكبيرة لا يمكن أن يسبب أذية في غشاء البكارة, فهذا أمر مستحيل الحدوث, وكل ما قالته لك والدتك الفاضلة وأختك هو حتمًا كلام صحيح 100٪.

والحقيقة التي تبدو لي هي أن حالة الوساوس القهرية عندك بشأن غشاء البكارة لم تتحسن إطلاقا, بل ما زالت مستمرة كالسابق, وأرى بأنك بحاجة ماسة إلى تناول علاج دوائي من أجل تخفيف هذه الوساوس, لذلك أنصحك -يا ابنتي- بأن تطلبي من والدتك اصطحابك إلى طبيبة أمراض نفسية بأسرع ما يمكن, لتقييم حالتك بشكل أفضل, ولتكتب لك على حبوب تخفف من هذه الوساوس, فحينها ستتحسن حالتك وتخف وساوسك، وستتمكنين من التركيز في دراستك ومستقبلك, حتى لا تضيع أجمل وأثمن سنوات عمرك مع هذه الوساوس.

أسأل الله عز وجل أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً