دورتي الشهرية غير منتظمة وأعاني من وسواس السرطان ماذا أفعل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دورتي الشهرية غير منتظمة وأعاني من وسواس السرطان، ماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2305239

6947 0 181

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة عمري 36 سنة، أعاني من اضطرابات في الدورة الشهرية منذ سبع سنوات، حيث تنزل على هيئة نزيف، وأحيانا تأتي مرتين في الشهر، وقد تستمر لمدة عشر أيام أو أكثر.

أجريت الفحوصات والتحاليل الطبية عدة مرات، مثل الغدة، ونسبة الهيموجلوبين وغيرها، كان أخرها منذ عام، وكانت النتائج سليمة -والحمد لله-، ولكن أصبحت نفسيتي سيئة للغاية، ولا أعلم سبب ذلك الاضطراب، وأصبحت أعاني من وسواس الإصابة بالسرطان، فهل أذهب للطبيب مرة أخرى؟

أفيدوني، جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هبة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

اضطراب الدورة الشهرية ونزولها مرتين في الشهر، واستمرار نزولها لمدة أكثر من 7 أيام في كل شهر، أمر يشير إلى حالة تكيس على المبايض، وما يؤكد هذا الاحتمال هو وجود بعض الشعر في أماكن من الجسم، مثل: الذقن والبطن والصدر، نتيجة ارتفاع هرمون الذكورة، وقد تشعرين بثقل في الثدي، وقد ينزل منه بعض الإفرازات البيضاء مثل الحليب، نتيجة ارتفاع هرمون الحليب، ويحدث التكيس في الغالب مع الوزن الزائد والسمنة، ويحدث أيضا في حال الوزن القياسي، وكان من المفروض تلقي العلاج والنصيحة الطبية منذ سنوات، ولست مضطرة لكل تلك المعاناة طوال السنوات الماضية.

ويعتبر الوزن الزائد أهم أسباب التكيس على المبايض، كذلك فإن زيادة نشاط الغدة الدرقية أو كسلها، يؤدي إلى تلك الأعراض، ولذلك يجب فحص صورة دم CBC، وفحص هرمونات الغدة الدرقية TSH- FreeT4، وفحص هرمون الحليب، وفحص فيتامين (د)، وعمل سونار على الرحم والمبايض، وأخذ العلاج المناسب حسب التحليل والأشعة.

ولإعادة تنظيم الدورة، وعلاج الأكياس الوظيفية، ووقف التكيس، ولإعادة بناء بطانة الرحم، يجب تناول حبوب منع الحمل، وهي تناسب الفتيات غير المتزوجات، كما تناسب السيدات المتزوجات، مثل: كليمن أو ياسمين لعدة شهور، شريطاً كاملاً لمدة 21 يوماً والتوقف حتى تنزل الدورة الشهرية ثم الشريط الذي يليه ثم تناول حبوب دوفاستون وهي هرمون بروجيستيرون صناعي وجرعتها 10 مج، تؤخذ قرصاً واحداً مرتين في اليوم، من اليوم 16 من بداية الدورة، حتى اليوم 26 من بدايتها، وذلك لعدة شهور أخرى حتى تنتظم الدورة الشهرية.

والأهم من الحبوب هو علاج السبب، من خلال السيطرة على الوزن، وذلك عن طريق حمية غذائية جيدة، ومن خلال ممارسة الرياضة خصوصا المشي، لأن السمنة والوزن الزائد -كما قلنا- هي السبب الرئيسي في هذا الخلل، وعدم انتظام الدورة الشهرية، ويمكنك محاولة تناول حبوب جلوكوفاج 500 قرصاً واحداً، بعد الأكل مرتين في اليوم، لتنظيم عمل هرمون الأنسولين، والمساعدة في علاج التكيس، للمساعدة في الحمية، ولتنظيم الدورة الشهرية، مع الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، وتناول أعشاب البردقوش والمرمية، وحليب الصويا والقرفة ولكل ذلك بعض الخصائص الهرمونية التي تساعد في علاج التكيس، وتحسين التبويض.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً