الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مشكلتي تكمن في ترهل الثدي رغم صغر سني، فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2305986

16183 0 289

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة عمري 19 سنة، غير متزوجة، مشكلتي سببت لي الإحباط الشديد، وهي أنني أعاني من ترهل شديد في الثدي، سمعت أن تقلبات الوزن لها أثر، وأحاول أن أحافظ على وزني ثابتا، لكن المشكلة قائمة.

كما أنني أنام على الجنب الايمن، فهل النوم على الظهر أفضل؟ كما أنني لا أرتدي حمالة الصدر إلا عند الخروج، فهل هذا من أسباب الترهل؟ وهل الأفضل إرتداؤها دائما؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ زرقاء اليمامة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالفعل -يا ابنتي- إن الحميات وانخفاض الوزن المفاجئ, مع عدم ممارسة الرياضة, قد يكون سببا في حدوث ترهل في الثدي, وبالطبع هنالك عوامل وراثية تساعد أيضا في تسريع حدوث هذا الترهل, فنقص الأنسجة المرنة والضامة في الجسم, يؤدي إلى سرعة حدوث الترهل لأقل تغير في الوزن, أو عند حدوث أول حمل.

وأنصحك بمحاولة الحفاظ على وزن مناسب لطولك دائما, مع ممارسة الرياضة بشكل منتظم, خاصة تلك التي تقوي عضلات الجزء العلوي من الجسم, مع الحرص على ارتداء حمالات ثدي خاصة بممارسة الرياضة, ومن ماركة موثوقة, حتى تثبت الثدي في مكانه خلال الحركة.

بالنسبة للنوم, فالوضعية الجانبية لا تزيد من التهدل, كما أن النوم على الظهر لا يخفف من التهدل, ويمكنك النوم في الوضعية التي تجدينها مريحة لك, ولا مشكلة في ذلك, لكن أنصحك بلبس حمالات الثدي باستمرار, حتى خلال النوم, ويجب أن تكون الحمالة بمقاس وبنوعية جيدة, وفي بعض سلاسل المحلات المعروفة, هنالك موظفات مختصات في تحديد نوع ومقاس حمالة الثدي التي تناسب شكل الجسم وحجم الثدي, وأنصحك بالسؤال عن هذه الخدمة المجانية, فهذا سيساعد في دعم أنسجة الثدي, ومنع الضغط على أعلى العمود الفقري, فليس المهم شكل الثدي فقط, بل المهم أن لا يسبب تهدله مع مرور الزمن انحناء، أو ألما في العمود الفقري.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً