الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هذه الآلام بسبب هشاشة في العظام أم ماذا؟
رقم الإستشارة: 2306058

6108 0 163

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولًا: أشكركم على هذا الموقع الرائع، وجعله الله في ميزان حسناتكم، أما بعد:

أنا شاب، أبلغ من العمر (20) عامًا، وأعاني آلامًا في الرقبة والظهر والكتفين، وقد ذهبت إلى طبيب عظام، فعمل لي أشعة عادية في الرقبة، وقال لي: إن لديك هشاشة في العظام. وقام بصرف دواء لي، وهو عبارة عن حبوب كالسيوم للمضغ، ومجموعة فيتامينات (azinc) لكن لم أشعر بتحسن؛ فالآلام تأتي وتذهب، فوصف لي دواء ركسون، وروفناك، فشعرت بتحسن، لكني دائمًا كل ما أتذكر هشاشة العظام أصاب بإحباط؛ لأني قرأت أنه لا علاج لهشاشة العظام، وأنا شاب في مقتبل العمر، فأصابتني هلوسة، وعندما أخبرت الطبيب، قال لي: لا تهتم، ستذهب، وأكثر من شرب الحليب. لكني أشعر أنه قال هذا الكلام؛ لأنه رآني متوترًا.

مع العلم أني مدمن مشروبات غازية بمعدل (4) إلى (5) علب في اليوم، فبماذا تنصحوني؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالله حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرًا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

أولاً: إن هشاشة العظام لا تعطي أي أعراض، ومن ناحية ثانية، فإن ما يحصل في مثل سنك من نقص الفيتامين (د) هو ما يسمى بليونة العظام، وتسبب نقصًا في كثافة العظام، إلا أنها تتحسن خلال شهرين من العلاج بالفيتامين (د) والكالسيوم، ولا يتم تشخيص هشاشة العظام من الصورة العادية، وإنما بصورة خاصة تسمى (DEXA SCan)، وهذه تظهر إن كان الإنسان عنده هشاشة عظام، ويتم إجراؤها للظهر والوركين.

أما المشروبات الغازية فهي مثل التدخين؛ لها مضار كثيرة، وليس لها فائدة واحدة، وإنما تدعم شركات المشروبات التي تبيع بالملايين للشباب الذين يتم تغريرهم بالدعايات الضالة أنها تروي العطشان، ويتم دفع الكثير للاعبي كرة القدم والممثلين؛ لكي يظهروا في الدعايات!.

والمشروبات الغازية تقلل من امتصاص الكالسيوم من الأمعاء، وهي قد تؤدي إلى نقص كثافة العظام، وفي المستقبل قد تؤدي إلى هشاشة العظام.

أما الآلام؛ فهي على الأكثر عضلية، وأكثر سبب لها هي الوضعيات التي يجلس بها الشباب ساعات طويلة على الجوال، وعلى الكمبيوتر أو اللاب توب؛ ولذا فإنه يجب تجنب هذه الوضعيات، وينصح عند استخدام الجوال أن يكون للضرورة، مع إبقائه على مستوى النظر، وليس بثني الرقبة؛ لأنه يمكن أن يسبب أعراضًا مزمنة في الرقبة والرأس وأعلى الظهر، ويجب التوقف عن شرب المشروبات الغازية، وتصحيح وضعية الرقبة، والعلاج الطبيعي للرقبة، والاستمرار بتناول الفيتامين (د 1000 IU) كل يوم، وشرب الحليب كوبين على الأقل، وإجراء صورة (dexa scan) لمعرفة كثافة العظام.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: