الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دورتي غير منتظمة وأعاني من صعوبة التحكم في البول فما الأسباب والعلاج؟
رقم الإستشارة: 2306399

6051 0 167

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منذ بلوغي وأنا أعاني من تأخر الدورة الشهرية لمدة شهرين أو أكثر، قرأت عن تكيس المبايض وسرطان الرحم والمبيض فزادت مخاوفي والوساوس، مدة بقاء الدورة منتظمة 10 أيام، يصحبها آلام شديدة بعض الأحيان في اليوم الأول، علما أنني أشعر بالألم في كلا المبيضين خاصة عند العطاس، وخلال هذا الأسبوع بدأت أشعر بالألم عند التبول مع وجود صعوبة في التحكم، رجحت السبب إلى حبس البول وكثرة شرب السوائل، وأنا حاليا مقبلة على الزواج فأرجو منكم مساعدتي.

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هاجر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كنت أود لو أنك ذكرت لي عمرك, وفي أي سنٍ حدث البلوغ, فهذا سيساعد في تقييم الحالة عندك بشكل أفضل.

في حال مضى على بلوغك أكثر من 3 سنوات, وما تزال الدورة تتأخر لأكثر من 34 يومًا, أي لأكثر من أسبوع؛ فهذا يدل على وجود اضطراب هرموني ما, وعلى الأرجح أن يكون عبارة عن تكيس في المبيضين, لكن وقبل القول بشكلٍ نهائيٍ بأن لديك حالة تكيس على المبيضين يجب أولا نفي بعض الأسباب الهامة، والتي من الممكن أن تؤدي إلى حدوث مثل هذا التأخير في الدورة الشهرية, ومنها على سبيل المثال: خلل وظيفة الغدة الدرقية أو الكظرية.

وأحب أن أطمئنك وأقول لك: أن سرطان المبيض لا يؤدي إلى حدوث اضطراب في الدورة, فالدورة الشهرية تبقى منتظمة أو على حالها في سرطان المبيض, وهذا ما يؤدي إلى صعوبة تشخيص هذا المرض.

نصيحتي لك هي بعمل بعض التحاليل الهرمونية الأساسية في ثاني أو ثالث يوم من الدورة, وفي الصباح, وهذه التحاليل هي:
LH-FSH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON-TSH-FREE T3-T4- PROLACTIN- DHEAS

وبالنسبة لكثرة مرات التبول مع صعوبة التحكم في خروج البول؛ فإنها علامات على وجود التهاب بولي, وعلى الأرجح بأن هذا الالتهاب هو السبب في حدوث الألم في الخاصرتين أو في المبيضين؛ لذلك يجب عمل تحليلين للبول. الأول: تحليل عادي روتيني, والثاني: تحليل زراعة لعينة من منتصف رشق البول، والعلاج سيكون حسب نتائج التحاليل -بإذن الله تعالى-.

في حال كانت الأعراض البولية عندك شديدة؛ فيمكنك من الآن البدء بحبوب تسمى (ليفاكوين)، عيار 500 ملغ, حبة واحدة يوميا مدة 5 أيام, وبعد نتيجة الزراعة للبول يمكن إما تغيرها أو الاستمرار في تناولها.

بقي أن أطمئنك بأن الحالة عندك سواء عدم انتظام الدورة أو الالتهاب البولي هي حالة يمكن علاجها وبسهولة -إن شاء الله تعالى-, ولن تؤثر على زواجك, فلا داع للقلق بهذا الشأن.

نسأل الله عز وجل أن يمتعك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المملكة المتحدة ام عبدالله

    جزاك الله خير الجزاء

  • لطيفة

    جزاكم الله خيرا على هذه المعلومات

  • قطر يا الله

    حسبي الله ونعم الوكيل
    عليك العافية

  • المغرب خديجة

    اناايضا كنت اعاني من نفس المشاكل لكن الان اصبحت تتاخر فقط لمدة 3شهور

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً