الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مارست رياضة كمال الأجسام ولاحظت زيادة حجم الأرداف
رقم الإستشارة: 2308395

15477 0 215

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب بعمر 25 سنة، طولي 168 ووزني 73، مارست منذ 8 أشهر رياضة كمال الأجسام، وكنت أركز على تمارين عضلات الأرجل، وأقوم بتكثيف تمارين السكوات، وبعد بضعة شهور أصبحت ألاحظ زيادة حجم الأرداف، وبالتالي وقعت في مشكلة عدم التناسق في الجسم.

مؤخراً بدأت في برنامج الجري في المرتفعات لمدة 30 دقيقة لكل حصة، علماً أني أقوم بثلاث حصص كل أسبوع، فهل هذا البرنامج الرياضي سيساهم في نقص حجم الأرداف أم هناك أشياء أخرى لابد من القيام بها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ahmad حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تعتمد رياضة كمال الأجسام على تناول كميات كبيرة من البروتين الحيواني، وعلى تقوية العضلات في الجسم، بما في ذلك عضلات الأرداف، وبما أن الأرداف تتكون من جزء عضلي وآخر دهني فإن المحصلة لتلك الرياضة هي بروز الأرداف بشكل أكبر من ذي قبل!

لذلك يجب الاعتدال والتوقف في تناول البروتين الحيواني الزائد، بما لا يزيد عن 100 جرام في اليوم، حتى لا يتم تخزينه في الكتلة العضلية في الجسم، بما في ذلك الأرداف، وفي نفس الوقت هناك الكثير من التمارين الرياضية التي تساعد في حرق الدهون، ومنها تمارين الجري في المرتفعات كما تفعل، وسوف يؤدي ذلك إلى عودة حجم الأرداف إلى طبيعتها، مع ضرورة التوقف عن تناول المكملات الغذائية والهرمونية التي تساعد في زيادة الكتلة العضلية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً