الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر باختناق وألم في الصدر والتهاب في المعدة.. أفيدوني.
رقم الإستشارة: 2308436

10946 0 393

السؤال

السلام عليكم.

أنا شاب عمري 29 سنة، طولي 1.80، ووزني 95 كيلو، متزوج.

أشعر منذ 3 شهور بخنقة، وأشعر بألم في الصدر والظهر مع تجشؤ كثير، وأشعر بتشنج في عضلتي الرقبة الأمامية، وكأني من كثرة التشنج أشعر بالاختناق، لما ذهبت لدكتور حنجرة قال لي احتقان بسبب الحموضة، وأخذت دواءً وخف الاحتقان، ولم تختف الخنقة في رقبتي، عملت تحليلا للغدة الدرقية وكانت سليمة، وأعطاني دواء (cloncid 500mg....وoradexon).

تناولت الدواء ولكن الخنقة لم تختف، وحولني الدكتور لأخصائي الجهاز الهضمي، وذهبت وأعطاني دواءً لمدة 5 أيام xanax.05، وقمت بتحليل جرثومة المعدة، خلال خمسة أيام اختفت الخنقة في الرقبة، وبقي عندي تجشؤ وألم في الصدر ليس كثيرًا، وعملت تحليلا للجرثومة، وللدم وكان موجبًا، ورجعت للدكتور وأعطاني penamox وآخر لم أتفكر، وأوقفت الدواء المهدئ، ورجع الشد في العضلات مع اختناق، وأكملت الكورس، ذهبت لأخصائي باطنية قال لي: عندك التهاب في فم المعدة، وأعطاني مغلفًا للمعدة حبوب وكفسكون شراب وlibrax لم يختف شد العضلات والخنقة في الرقبة، وكثرة التجشؤ، ولكن مرة بعد مرة تختفي الخنقة في الرقبة، وأشعر وكأن شيئًا واقفًا في صدري وأتجشأ كثيرًا، فأرجو منكم مساعدتي.

أنام في الليل جيدًا، ولا أحس بشيء، البلع -الحمد لله- سليم، لم يكن عندي صعوبة في التنفس والبلع.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ osama حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فكل من يعاني من ارتخاء في الصمام الفاصل بين المريء والمعدة، والذي يترتب عليه ارتجاع لحمض المعدة القوى إلى المريء والحلق - واللذان يتميزان برقة وهشاشة الغشاء المخاطي المبطن لهما بخلاف المعدة، والتي تتميز بسماكة غشاءها المخاطي لتتحمل حمض الهيدوكلوريك القوي، والذي يفرز بها - فيسبب حرقًا والتهابًا في الحلق، وآلامًا في الصدر نتيجة لذلك الارتجاع، ويمكنك استخدام حبوب جازك 20 مج مرتين يوميًا قبل الاكل بنصف ساعة في الفطار والعشاء، وكذلك يجب تخفيف وإنقاص وزنك لتصل إلى 80 كيلو، حيث إن ذلك هو الوزن المثالي لطولك، وكذا يجب ألا تثقل في وجبة العشاء، أو تجعل بينها وبين خلودك للنوم وقتًا كافيًا لا يقل عن ساعتين حتى يتم هضمها.

وأما بخصوص التشنج بعضلات الرقبة الامامية، والتي قد يحدث بها تقلص بسبب التعرض لتيار هواء مباشر من مروحة، أو مكيف، ولذا يجب عدم التعرض لمثل هذه التيارات الهوائية المباشرة، وعمل كمادات دافئة على الرقبة، أو أخذ حمام بماء دافئ وتترك المياه الدافئة، أو الساخنة قليلا تنساب على عضلات الرقبة، مما يساعد على ارتخاء هذا التقلص، ويمكنك كذلك تناول كبسول ريلاكسون 3 مرات يوميا، أو حبوب سيردالود مرتين يوميا للتغلب على تقلص تلك العضلات.

أما بخصوص التجشؤ وجرثومة المعدة، فيجب عليك اتباع تعليمات طبيبك المعالج فيما وصفه لك من علاج بخصوص هذا الأمر.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً