الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من اضطراب الدورة.. فمتى يفضل عمل التحليل؟
رقم الإستشارة: 2309285

6001 0 213

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا فتاة أبلغ من العمر 26 سنة، أعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية، وعدم نزولها لمدة أربعة أشهر، ذهبت إلى طبيبة نسائية، وطلبت مني عمل أشعة صوتية، واتضح فيها تكيسات بسيطة، فصرفت لي حبوب بريموت لمدة خمس أيام، وطلبت مني عمل مجموعة تحاليل في اليوم الثاني من الدورة.

استخدمت الحبوب مدة خمسة أيام، ونزلت الدورة في اليوم الرابع، ولكن بشكل بسيط، فهل من الأفضل عمل التحاليل في اليوم الثاني أم أنتظر إلى اليوم الثالث؟


أفيدوني، جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عبير حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فعدم انتظام الدورة ونزولها بغزارة لمدة طويلة يشير إلى خلل في التوازن الهرموني، نتيجة للتكيسات على المبايض، والتحليل العاجل المطلوب هو: تحليل هرمون الحليب Prolactin، وتحليل هرمونات الغدة الدرقية TSH & Free T4؛ حيث أن كسل وظائف الغدة الدرقية، وارتفاع هرمون الحليب، يؤديان إلى ضعف التبويض، واضطراب الدورة الشهرية، ولذلك يجب فحص وظائف الغدة الدرقية، وفحص هرمون الحليب، وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل.

مع ضرورة تحليل الهرمونات المحفزة للمبايض FSH & LH، وتحليل هرمون بروجيستيرون Progesterone في اليوم 21 من بداية الدورة، وعرض نتائج التحليل على الطبيبة المعالجة، ويفضل بالطبع عمل التحليل ثاني يوم من الدورة، ويمكن عمله في اليوم الثاني وحتى الثالث في حال عدم انتظامها.

وإذا كنت تعانين من زيادة في الوزن أو السمنة، فالأفضل في الشهور الستة القادمة العمل على إنقاص الوزن من خلال الحمية الغذائية، ومن خلال ممارسة الرياضة، مع ضرورة تناول أقراص جلوكوفاج 500 بعد الغداء والعشاء لمدة لا تقل عن 6 شهور، وهو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري، من خلال مساعدة الأنسولين الداخلي في الدم على العمل الجيد، ويستخدم لمساعدة المبايض على التبويض الجيد وعلاج التكيس، فلا بد من تناوله.

ولإعادة تنظيم الدورة، وإعادة بناء بطانة الرحم، ووقف التكيسات، وعلاج الأكياس الوظيفية:
يمكنك تناول حبوب منع الحمل، وهي تناسب أيضا الفتيات غير المتزوجات، مثل: حبوب كليمن، أو ياسمين لعدة شهور، ثم التوقف عنها، وتناول حبوب دوفاستون، وهي هرمون بروجيستيرون صناعي، وجرعتها 10 مج، تؤخذ قرصا واحدا مرتين في اليوم من اليوم ال 16 من بداية الدورة حتى اليوم ال 26 من بدايتها، وذلك لعدة شهور أخرى، حتى تنتظم الدورة الشهرية، وفي نهاية تلك المدة يمكنك إعادة التحليل والسونار، وعرض النتائج على الطبيبة المعالجة.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية التي قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس، ويساعد على ظهور الشعر في الوجه والصدر مثل: total fertility، ويمكنك أيضا تناول كبسولات اوميجا 3 أيضا يوميا واحدة، مع تناول حبوب Fesrose F التي تحتوي على الحديد وعلى الفوليك أسيد، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل كل 4 إلى 6 شهور، مع ضرورة شرب المزيد من الحليب، وتناول منتجات الألبان، لأنها ضرورية لتقوية العظام، وللوقاية من مرض الهشاشة فيما بعد.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: