الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو علاج الالتهابات المهبلية المزمنة؟
رقم الإستشارة: 2309970

10888 0 240

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسأل الله أن يكون هذا الأمر سببا لتخفيف الذنوب، وأسأل الله أن يغفر لي لأنني كنت أمارس العادة القبيحة دون علم مني، كنت أمارسها وتركتها بفضل توجيهكم وتوضيحكم بأن ما كنت أقوم به دون علم هو العادة السرية، وأشكركم لأنكم وضحتم لي الضرر الناتج عنها.

أريد علاجا للالتهابات المهبلية المزمنة، أخبرتني الطبيبة في ردها بأنه يجب استخدام المغاطس المعقمة، فهل يمكنني تحضير المغطس في البيت، وكيف يكون ذلك؟ وأخبرتني أيضا بأنه يجب أن أتناول المضاد الحيوي للعلاج فأرشدوني لاسم المضاد حتى أتمكن من شراء المضاد دون الحاجة إلى وصفة طبية، وفي حال احتجت للذهاب إلى الطبيبة لا أدري كيف أصارح أهلي، وماذا أقول للطبيبة، فأنا أشعر بالخجل من هذا الأمر، وأشارت الطبيبة في ردها بأنني سأشعر بالإنهاك والضعف العام في الجسم، وهذا صحيح، لذلك هل يوجد علاج لذلك؟

سجلت في مركز لتحفيظ القرآن الكريم منذ أربعة أشهر، مع العلم أنني أعيش في بيئة متدينة، وأمي معلمة دين، ولكن قدر الله وما شاء فعل، أسأل الله لي الهدى والتقى والعفاف والغنى والرحمة والمغفرة منه. أرجوكم أريد علاجا لما أعاني وأطلب منكم الدعاء لي بالستر.

وأخيرا: هل هناك أضرار أخرى لما أعاني من التهابات، وما هي الأضرار إن وجدت -لا قدر الله-، وما هو علاجها؟

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ابنتي الغالية: إن الله سبحانه وتعالى غفور رحيم، والآن أظلنا شهر كريم، والتائب عن الذنب كمن لا ذنب له، اتقي الله ابنتي، وعليك بالقرآن الكريم فهو شفاء لما في الصدور، والزمي الاستغفار، وركزي في صلاتك، والزمي الصلاة على النبي عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، وداومي على أذكار الصباح والمساء، واستمري على ذلك لما بعد رمضان، وأوصيك ونفسي بتقوى الله -إن شاء الله- وستجدين حلاوة الإيمان في قلبك، ولا يوجد سعادة تضاهيها، إنما متعة الشهوة ظلمة بالقلب والنفس والروح، وحلاوة الإيمان والأنس بالله نور وسعادة، أسأل الله أن يعطينا وإياك وجميع المسلمين هذه السعادة.

ابنتي الغالية: عليك بملء وقت الفراغ بأعمال الخير والمطالعة، بالنسبة للإنهاك الذي تشعرين به، صدقيني سوف تتغير همتك كليا إذا أنت حسنت عبادتك، وسوف تجدين ذلك في رمضان شهر التوبة والغفران، وعليك بالقرآن الكريم أسأل الله أن يجعلك من أهل القرآن والذكر، وأن يثبتك على ذلك ويستر عليك وعلى جميع بنات المسلمين، وأن يحفظكم من شياطين الأنس والجن.

بالنسبة للغسول أو المعقم يمكنك استخدامه بنفسك بالبيت مثل CYTEAL، قليل من المعقم مع ليتر ماء فاتر، حاولي عمل المغطس لمدة 15 دقيقة مرتين باليوم لمدة أسبوع، وتستطيعين استخدام كريم مضاد للفطريات والحساسية بما أن الحالة مزمنة.

ابنتي الغالية: لا تشعري بالإحراج، فالالتهابات أمر عادي وبسيط ويمكن أن تصيب أي شخص، أسأل الله لك الشفاء، وأن يغير الله حالك إلى أحسن حال، وأن يعطيك سؤلك من الخير، بارك الله فيك وثبتك وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً