أشكو من تأخر الدورة واضطرابها فهل أتناول الدوفاستون أم أن هناك احتمال حدوث حمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من تأخر الدورة واضطرابها، فهل أتناول الدوفاستون أم أن هناك احتمال حدوث حمل؟
رقم الإستشارة: 2310353

11630 0 206

السؤال

السلام عليكم..

أنا أعاني من عدم انتظام الحيض، وتحليل الدم أثبت وجود نسبة مرتفعة من هرمون ال إف أس أش بنسبة 27.49، وأعطتني طبيبتي منشطا طبيعيا وهو عبارة عن مكمّل غذائي (فيتونيك)، وقالت لي أن آخذ حبوب الديفاستون من اليوم 16 إلى اليوم 25 من الدورة بمعدل حبّتين، وأن أعود لها في ثالث يوم من الحيض، ولكني أخطأت وأخذتها من اليوم 10 إلى اليوم 20 بمعدّل حبة واحدة.

اليوم أنا في اليوم 34 من الدورة، ولم ينزل الحيض بعد، وبالأمس شعرت بوخز وألم في الثدي في منطقة الحلمة يأتي متفرقا، وهذه أول مرة أحس بمثل هذه الآلام، فهل آخذ الديفاستون مجددا لتنزيل الحيض أم أن هناك احتمال حمل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أسماء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لم تذكري لي عمرك –يا عزيزتي-، وفي أي يوم من الدورة تم عمل هذا التحليل؟ فهذه المعلومات تعتبر هامة عند قراءة تحليل ال fsh.

فإذا كان قد تم عمل التحليل في اليوم الثاني أو الثالث من الدورة الشهرية فإنه يعتبر مرتفعا، ويدل على نقص في مخزون المبيض، لكن وكقاعدة هامة أقول: يجب عدم الاعتماد على نتيجة تحليل واحدة، بل يجب دوما عمل تحليلين للتأكد، ولتفادي أي خطأ مخبري؛ لذلك إذا كان هذا هو التحليل الوحيد الذي قمت بعمله؛ فأنصحك بإعادته ثانية في اليوم 2 أو 3 من الدورة الشهرية.

بالنسبة لتناولك لحبوب (الدوفاستون) من اليوم 10 إلى يوم 20 من الدورة، فلا مشكلة في ذلك، وهو ليس السبب في تأخر نزول الدورة، وتأخر نزول الدورة هو بسبب ارتفاع هرمون ال fsh، وقد تكون الأعراض التي تشعرين بها هي علامات على قرب نزول الدورة، أو علامات على حدوث الحمل، فلا يمكن الجزم بذلك؛ لأن أعراض ما قبل الدورة وأعراض الحمل المبكرة تتشابه كثيرا، وأنصحك بعدم تناول حبوب (الدوفاستون) الآن لإنزال الدورة، بل أنصحك أولا بعمل تحليل للحمل في الدم، فإذا كان سلبيا؛ فيجب عمل تصوير تلفزيوني للتأكد من عدم وجود كيس أو أكياس على المبيض، ولقياس ثخانة بطانة الرحم، فإذا تبين بأن التصوير طبيعي، وتأكد بأن لديك ارتفاعا في هرمون ال fsh؛ فهنا يجب عمل تحاليل هرمونية شاملة ومتكاملة من أجل تقييم حالتك بشكل جيد، ومعرفة سبب الارتفاع في الهرمون، والعلاج يجب أن يتم بعد ظهور النتائج.

أتمنى لك دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: