الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حائر بين الاستمرار في الدراسة أو البحث عن عمل، فأفيدوني!
رقم الإستشارة: 2310614

1671 0 191

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا شاب عمري 26 عامًا، ابتليت بالبطالة وعدم إكمال الدراسة، وهذا العام -إن شاء الله- أريد أن أكمل دراستي للمرحلة الأخيرة من الثانوية، ولكن المشكلة هنا أني محتار هل أعمل وأشتغل لهذا العام عند توفر الوظائف أم أتفرغ وأكمل دراستي الأخيرة للمرحلة الثانوية؟ أنا في حيرة من أمري، أفيدوني أي الخيارين أفضل لي: التفرغ للدراسة أم العمل عند وجود الوظيفة؟

وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ صالح محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكركم على تواصلكم معنا، ونسأل الله أن يصلح حالكم، والإجابة عما تفضلت به يكمن في الآتي:

- ما تعاني منه من شتات في الدراسة، فهذا إما أن يكون مرضًا عضويًا تحتاج العلاج منه، أو أن يكون لديك اضطراب نفسي، أو وجود مشكلة، فأسأل أهل الاختصاص في ذلك.

- الذي ننصحك به حاليا وبما أن هناك من ينفق عليك، وبما أنك لا تجد عملا مناسبا، ننصح أن تكمل الدراسة فأنت في المرحلة الأخيرة من الثانوية كما ذكرت، وبهذا تحصل على شهادة تستطيع بها أن تتوظف أو تدخل بها الكلية.

وعليك بالمحافظة على الصلاة في أوقاتها، وعلى الذكر، وقراءة القرآن، وأذكار الصباح والمساء وأذكار النوم، وأكثر من الاستغفار، والدعاء وخاصة في أوقات الاستجابة، وتصدق على الفقراء، فالصدقة لها أثرها في تفريج الكرب بإذن الله تعالى.

وللفائدة راجع علاج الإحباط سلوكيا: (234086 - 259784 - 264411 - 267822).

وفقك الله إلى ما يحب ويرضى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً