هل ترون أن نسرع بإجراء العملية أم يفضل الانتظار قليلا - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ترون أن نسرع بإجراء العملية أم يفضل الانتظار قليلا؟
رقم الإستشارة: 2310630

3821 0 196

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا متزوجة منذ سنة، عمري 18سنة، وزوجي عمره 24 سنة، زوجي كان يعاني من آلام في الظهر، وعندما أجرى الفحص وجد بأنه يعاني من دوالي الخصية اليسرى، فأجرى عملية، وبعد 3 أشهر لاحظنا النتيجة بأن الحيوانات أقل من مليون، والحركة 15٪‏ ، وبعد مرور 6 أشهر كانت نفس النتيجة.

تابعنا مركزا لزراعة الأجنة، وطلبوا منا بأن نجري تجميدا للحيوانات المنوية، علما بأني سليمة -والحمد لله-، فقد عملت جميع الفحوصات وكل شيء كان سليما عندي، وبعد التجميد قال لنا الدكتور بأننا نستطيع ألزراعة في أي وقت، فهل ترون أن أباشر بإجراءات العملية أم أنتظر؟ علما بأني أنتظر إنجاب طفل على أحر من الجمر؛ لأن زوجي هو وحيد العائلة، كما أن هذا الوضع أثر على نفسيته.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حلا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فيما يتعلق بحالة الزوجة: فالمهم هو ما تم عمله بالفعل، وهو تجميد السائل المنوي ذلك استعدادا في أي وقت لعمل حقن مجهري.

وبعد التجميد يتم تقييم الحالة مجدداً مع العلاج في محاولة لتحسين السائل المنوي، وقبل وصف العلاج فهناك تحاليل هرمونات يجب عملها، وهي:
FSH, LH
E2
prolactin
testosterone

مع بيان هل الزوج لديه وزن زائد خاصة في منطقة الحوض؟ وما هي طبيعة عمله؟ وهل يتعرض لحرارة؟ خاصة على منطقة الحوض لفترات مطولة؟ وهل يتناول أي أدوية بصورة مزمنة؟ وهل هو مدخن؟ مع بيان الأدوية التي تناولها من قبل لغرض الحمل.

وبعد الاطلاع على تلك التفاصيل سنحاول بيان العلاج المطلوب، والانتظار 4 شهور قبل تحديد هل نواصل على العلاج أم نلجأ للحقن المجهري بصورة مباشرة.

وعليك بدوام الدعاء والاستغفار، قال تعالى في سورة نوح: {فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدراراً * ويمددكم بأموالٍ وبنينَ ويجعل لكم جناتٍ ويجعل لكم أنهاراً}، وعليك بدعاء سيدنا زكريا عليه السلام: {رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين,

والله ولي التوفيق.
______________________________________________
انتهت إجابة الدكتور/ إبراهيم زهران -استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية وأمراض الذكورة-.
وتليها إجابة الدكتورة/ رغدة عكاشة -استشارية أمراض النساء والولادة وأمراض العقم-.


نعم -يا ابنتي- إن ما تم عمله لك ولزوجك هو الشيء العلمي والصحيح، وكذلك ما أفادك به مستشارنا الفاضل الدكتور/ إبراهيم، أي يجب متابعة حالة زوجك الآن، واستكمال كل التحاليل لوضع تقييم نهائي ومؤكد للحالة، فإذا لم يحدث تحسن في خصوبة السائل المنوي، وتأكد بأنه بقي في الحدود الغير مخصبة بشكل طبيعي؛ فهنا ننصحك باللجوء إلى عملية أطفال الأنابيب مباشرة لكسب الوقت، والاستفادة من وجود حيوانات منوية قابلة للإخصاب.

نسأل الله عز وجل أن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: