الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخوالي وأعمامي طويلو القامات، هل سأطول مثلهم؟
رقم الإستشارة: 2310841

4144 0 210

السؤال

السلام عليكم

أنا بعمر 16 سنة، طولي 166سم، بلغت في سن 13سنة، وطول أبي 173سم، وأمي160سم، وأخوالي جميعاً طوال، وأعمامي مثل طول أبي، هل يوجد أمل أني أصل 175سم؟

علماً أني لم أنمُ 1سم زيادة منذ أن كان عمري15 سنة! وهل يمكن أن يتوقف النمو سنة ثم يبدأ في الزيادة مرة أخرى؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنت بعمر 16 عاماً، وما زال أمامك 5 سنوات ليزيد طولك فيهن، ما يقرب من أو يزيد عن 15 سم، ويمكن حساب طولك المتوسط عن طريق هذه المعادلة، (العمر بالسنوات مضروب في 5 ) + 80، وبالتالي فإن الطول 166سم هو طول مثالي، وقد يصل طولك -إن شاء الله- عند عمر 21 عاماً إلى ما هو أكثر من 176 سم.

عموماً فإن صفة الطول هي صفة وراثية، تنتقل من الآباء إلى الأبناء عن طريق الجينات الوراثية، وقد تتأثر صفة الطول قليلاً بنوعية التغذية التي يتغذى عليها الأطفال والشباب، ولكن يبقى تأثير الجينات الوراثية هو المسبب الرئيسي لهذه الصفة، وهناك معادلة أخرى يمكن من خلالها معرفة الطول المتوقع بعد عمر 21 عاماً، وهي جمع طول الأب + طول الأم وقسمة حاصل الجمع على 2 ثم إضافة رقم 13 على حاصل القسمة، فيكون ذلك الرقم هو طولك المتوقع، إن شاء الله.

العظام لكي تنمو جيداً تحتاج إلى شرب المزيد من الحليب، وتناول كبسولات فيتامين ( د ) حيث أن الإقلال من شرب الحليب وعدم الحصول على الاحتياج اليومي من الكالسيوم والنقص الحاد في فيتامين ( د ) قد يؤدي إلى تباطؤ الطول.

لذلك يجب تناول كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية 50000 وحدة دولية لمدة 2 ال 4 مع تناول حبوب الكالسيوم 500 مج مضغ مرة واحدة، وشرب المزيد من الحليب، وتناول حبوب Ferose F التي تحتوي على الحديد وعلى الفوليك أسيد لتقوية الدم.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً