الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابني تكلم متأخراً ويتأتئ في الكلام!
رقم الإستشارة: 2311037

2632 0 163

السؤال

ابني عمره خمس سنوات، عندما يتكلم يتتأتأ أول الجملة، خصوصا لو تكلم بجمل جديدة، لكن الجمل اليومية وقراءة القرآن، وأيضاً الأغاني يتكلم بها بشكل عادي جدا، علما أنه تكلم متأخرا؛ لأننا خارج مصر، ولا يوجد عندنا اختلاط.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من الأغلب أن هناك علاقة بين عزلة الطفل في صغره عن الآخرين وتأخر كلامه، كما أشرت في رسالتك.

المفتاح الأهم في تشجيع هذا الطفل ومساعدته على الكلام هو رفع الثقة في نفسه، حيث من الواضح أنه لا يعاني من مشكلة، أو صعوبة عضوية جسدية، بدليل أنه لا يتأتئ عندما يتكلم الكلام المألوف لديه، أو عندما يتلو القرآن...، ولا شك أن هذا مؤشر قوي إلى أنه سينمو ويتجاوز هذه الصعوبة.

من طرفكم حاولوا أن لا تستعجلوه عندما يبطئ بالكلام؛ فإن هذا لن يزيده إلا ارتباكا نفسيا؛ مما يدفعه للمزيد من التأتأة، فحاولوا كذلك الحديث معه باسترخاء ودون تعجل، لأن هذا سيشعره بالاطمئنان، ويساعده على الكلام الصحيح.

القراءة بصوت مرتفع معكم أو أمامكم أيضا مفيدة جدا، وكذلك إتاحة الفرص الطبيعية للعب مع الأطفال الآخرين، وما هو إلا وقت قصير حتى تجدوا حديث هذا الطفل قد تحسّن كثيرا.

وفقكم الله، وحفظ طفلكم من كل شرّ.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً