أنوي أن أخطب فتاة تعرفت عليها من خلال الإنترنت فما نصيحتكم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أنوي أن أخطب فتاة تعرفت عليها من خلال الإنترنت، فما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2312384

1864 0 163

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تعرفت على فتاة من خلال الإنترنت، ونويت أن أخطبها وأتزوجها، استخرت كثيرا وعندما أصحى من نومي أشعر بأني أكرهها، وفي إحدى المرات صليت الفجر وناجيت ربي وقلت: اللهم أرني حياتي مع هذه الفتاة، فحلمت أننا متزوجان وسعداء، ولكن كنا فقراء ونعمل سويا عند عائلة كمستخدمين، فما تفسير ذلك.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد خالد ضناوي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكركم على تواصلكم معنا؛ ونسأل الله أن يتولاكم بحفظه، لا أرى أن التعرف على أي فتاة لمن يريد الزواج بها عن طريق الانترنت منافع، بل فيه مضار كثيرة، فعليك التعرف عليها عن طريق أقربائك من النساء؛ فعند ذلك إذا وجدت هذه الفتاة ذات خلق ودين، وقد استخرت الله تعالى في الاقتران بها، فننصحك بالسعي في ذلك، فإن سهل أمرك وتحقق مرادك فهذا خير، وإن لم يتيسر ولم يتم الزواج فاعلم أن الله لم يقدر لك ذلك؛ ولعل الخير في غيرها.

أما تفسير الرؤيا فلا يوجد عندنا في الموقع حالياً مختص بالرؤى والأحلام، ونسأل الله تعالى أن يجعل ما رأيته خيراً لك في الدنيا والآخرة.

وفقك الله إلى مرضاته.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: