الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل بإمكان الشخص أن يدرب ذهنه عقليا؟
رقم الإستشارة: 2312918

1339 0 145

السؤال

السلام عليكم

هل بإمكان الشخص أن يدرب ذهنه العقلي على الرسم والمعادلات الرياضية أم هي قدرات ربانية؟ لأنني رأيت أشخاصا لم يكونوا يفقهون شيئا ثم استطاعوا الحساب السريع وحل المعادلات الصعبة، والمحير في الموضوع أنهم استطاعوا أن يرسموا أشخاصا وأماكن.

وهل صحيح أن العقل يستعمل 10% منه فقط؟ وهل الجانب الرياضي من الإنسان خامل، ويجب تنشيطه أم لا؟

وشكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

القدرات الذهنية بشكل عام والرياضية والهندسية بشكل خاص إنما هي نتيجة تفاعل القدرات الفطرية الوراثية من جهة، والبيئة في شكل التدريب والخبرة والتجارب من جانب آخر، فقد يوجد شخص عنده القدرات الذهنية الوراثية إلا أنه لا تتاح له فرصة مناسبة لتنمية أو اكتشاف هذه القدرات، فتذهب مع مرور الوقت، أو على العكس، فقد يوجد شخص قليل القدرات الوراثية إلا أن الرعاية والتدريب يمكن أن ينمّي عنده بعض هذه القدرات والمهارات.

وليس فقط الجانب الرياضي قد يكون غير مفعّل عند الإنسان، فالإنسان بشكل عام عنده قدرات كثيرة كامنة، إلا أنه قد لا ينتبه لها، ولا يعمل على تفعيلها، خذ مثلا القدرة على القراءة والكتابة، فكل الناس عندهم قدرة على تعلم هذا، إلا أن منهم من يُعلم فيتعلم، والبعض الآخر يبقى أميا لا يقرأ ولا يكتب، ونفس الشيء مع مهارات الكمبيوتر والرياضيات والرياضة.

نعم في كثير من الأحيان نحن لا نستعمل كامل قدراتنا العقلية، وهذا يختلف من شخص لآخر، وفي كمية النسبة التي يستعملها الإنسان، وكما هو الحال مثلا في بعض الأجهزة الذكية، فغالبية الناس لا يستعملون كل الإمكانات والقدرات المتوفرة فيها.

ويمكنك زيادة الاطلاع على هذا الموضوع في كتب علم النفس، ومنها كتابي الجديد "المدخل الميسّر إلى علم النفس" وهو متوفر عندكم في مكتبة جرير.

أرجو أن يكون في هذا ما يفيد، وأدعو الله تعالى لك بالتوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً