الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من القولون العصبي، وألم المعدة، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2313306

10166 0 211

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة أعاني من القولون العصبي، وألم في المعدة منذ حوالي 2-3 سنوات، يبدأ من رأس المعدة في منتصف القفص الصدري تقريبا، ويتنشر في بقيتها في فترات مختلفة، أحيانًا مرة كل شهر، وفترات أخرى يخف لمدة عدة أشهر لا أشعر به.

أغلب الأوقات لا أحتمل الألم وأذهب للمستشفى، ويتم إعطائي إبرا ومغذيات، وفي المرة الأخيرة وصفوا لي 7 إبر و2 مغذي، إضافة للأدوية التاالية: (أوميزين-20, فلازول, نوسبازم, ودومبي)، فصرت بمجرد الشعور بالألم آخذ الأدوية فيخف الألم، ولا أضطر للذهاب للمستشفى.

عندما أشرب الماء البارد يزيد الألم، وسمعت عن فائدة الحليب لتخفيف الحرقة، لكنني أنا لا أحب الحليب ولا أشربه، وعندما أشربه يزيد الألم.

لا أعلم ما هذا الألم، فمرات يخبرونني بأنه تسمم غذائي، ومرات التهاب، أو عسر هضم، فما هي التحاليل التي يجب علي إجراؤها لمعرفة أسباب الألم؟ وإذا أردت إجراء منظار للمعدة للكشف عن الالتهاب المزمن، فهل يجب إجراؤه في وقت الألم، أم يمكن في أوقات تكون معدتي لا تؤلمني؟

ما تشخيصكم لحالتي، مع العلم أن أمراض الجهاز الهضمي شائعة في العائلة، وبين الأقرباء.

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ وجدان حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

ألم المعدة والشعور بالغثيان والقيء يحدث بسبب الإكثار من التوابل الحارة، وتناول بعض الأدوية المضادة للروماتيزم، ولكن يظل السبب الأساسي هو وجود جرثومة في المعدة تسمى H-Pylori، ويتم تشخيصها من خلال فحص أنتجين الجرثومة H. pylori antigen stool test، مع ضرورة فحص صورة الدم CBC، وفحص فيتامين د وفيتامين B12، وتناول العلاج حسب نتيجة الفحص، ومع تشخيص الجرثومة هناك علاج يسمى العلاج الثلاثي، وهو عبارة عن ثلاث أدوية تؤخذ لمدة 10 أيام، والعلاج هو klacid 500 mg مرتين في اليوم، مع flagyl 500 mg ثلاث مرات يوميا، بالإضافة إلى تناول حبوب حماية المعدة من العصارة الهاضمة، ومنها nexium 40 mg قرصاً واحد قبل الأكل مرتين في اليوم لمدة أسبوع، ثم قرصاً واحداً على الريق صباحا، وفي نهاية الجرعات سوف تتحسن الحالة -إن شاء الله-، وقد لا تكون هناك حاجة لعمل المنظار -إن شاء الله-.

وهناك دواء واحدا يجمع الأدوية الثلاثة يسمى Pylocure، يتم تناول كبسولة واحدة صباحا ومساء لمدة 10 أيام، ويمكن تكرار الجرعات مرة أخرى ويمكن تقسيم الوجبات اليومية إلى وجبات خفيفة ومتكررة، وبعيدة عن التوابل والمقليات، والعشاء الخفيف ليلا قبل موعد النوم بفترة مناسبة، مثل الزبادي واللبن الرايب، وفاكهة الموز الناضج، وهي مفيدة جدا بخلاف الحليب الذي قد يؤدي إلى زيادة الحموضة، ولا مانع من تناول حبوب نيكسيوم 20 مج قبل الأكل على الريق صباحا لعدة شهور.

وللتخفيف من الارتجاع الحمضي والغثيان والشرقة وضيق التنفس أثناء النوم، تغيير وضع السرير من وضع الاستقامة إلى المائل بدرجة 30 على الأفقي، بحيث يكون مستوى الرأس أعلى من مستوى القدم بحوالي 30 سم، مع انسيبابية السرير، وهذا الوضع يمنع صعود الحمض من المعدة إلى المرئ، وبالتالي سوف يساعدك كثيرا -إن شاء الله- في التخلص من تلك الأعراض.

ويمكن تناول مشروب ساخن من خليط مكون من مطحون الكمون والشمر والينسون والكراوية والهيل، وإكليل الجبل والقرفة والنعناع، ويمكن إضافته إلى السلطات والبطاطس والخضار المطبوخ مع زيت الزيتون، وهذا يساعد كثيرا في التخلص من الغازات والانتفاخ، والشعور بالغثيان والمغص -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً