أعاني من ألم في الساق اليسرى أثناء ممارسة رياضة الجري! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم في الساق اليسرى أثناء ممارسة رياضة الجري!
رقم الإستشارة: 2318108

6329 0 205

السؤال

السلام عليكم

أشكر أعضاء هذا الموقع الكرام.

أعاني من ألم في الساق اليسرى أثناء ممارسة رياضة الجري، وبالتحديد في المنطقة التي هي في منتصف قصبة الرجل، كما هو محدد بالصورة.

هل هي إصابة أم لا؟ وهل أواصل ممارسة الجري أم أتوقف؟ وشكراً.

http://www14.0zz0.com/2016/09/27/14/479319702.jpg

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكراً على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

إن أكثر سبب للآلام في الساق من الأمام أثناء الرياضة كما هو الحال عندك هو ما يسمى بـ shin splints، وهي الآلام التي تكون في الجزء الأمامي من أحد عظام الساق، وهي تسمى في اللغة العربية الطبية " جبيرة الظنبوب "؛ أي الألم في عظم الظنبوب، وهو العظم الكبير في الجهة الأمامية من الساق.

أما عن أسباب هذا الألم فعادة ما يكون بسبب النشاط الرياضي، وهي تنجم عن فرط الاستعمال؛ أي عن التدريب القاسي، ‏أو السريع جداً، أو الطويل جدًا، أو المشي السريع، وتحصل هذه المشكلة عموماً مع العدائين، ولاعبي كرة السلة، ولاعبي كرة المضرب، وجنود الجيش، وقد تحصل أيضاً عند من يتوقف عن ممارسة الرياضة لفترة، ثم يعود إليها دون تدرج، هو بسبب الركض أو المشي السريع.

هذا يؤدي إلى إجهاد على المنطقة من عظم الساق، والتي تصل العضلات بالعظام في الساق، وأعراض هذا المرض يكون بشكل ألم في المنطقة الأمامية من الساق، وفي البداية قد يتوقف الألم عندما تتوقف عن الركض، أو ممارسة التمارين، أو المشي السريع، لكن في النهاية قد يصبح الألم مستمراً.

العلاج يكون عند من يمارس الرياضة، وظهر هذا الألم فجأة فإنه ينصح بتجنب النشاطات التي تسببه، وتخفيف سرعة المشي أو الركض، فإن استمرت الآلام فيتم التوقف عن ممارسة التمارين حتى يتم التعافي.

بعد التعافي واختفاء الآلام، فإنه ينصح بإجراء التمارين خفيفة الصدمات، مثل: السباحة، أو الركوب على الدراجة الهوائية، لكن إذا استمر الألم، فيجب أن تتوقف حتى يتحسن الألم بشكل كبير.

يجب وضع الثلج على مكان الألم، ضع كمادات الثلج على المساحة المصابة لمدة 15 ‏إلى 20 ‏دقيقة، أربع إلى ثمان مرات يومياً على مدى أيام عدة، ويمكن لف مكعبات الثلج بمنشفة رقيقة.

يفضل رفع القدمين أثناء الاسترخاء والنوم، وتناول المسكنات مؤقتاً حتى يخف الألم، ولبس الأحذية المناسبة لطبيعة التمارين الرياضية التي تجريها، ولبس رباط ضاغط على منطقة الساق، وهذه يمكن أن تشتريها من أي مركز لبيع المستلزمات الرياضية.

أما عن استئناف النشاطات الاعتيادية؛ فيكون بعد اختفاء الآلام، ويكون الاستئناف تدريجياً إلا أنه يجب أن تنتبه إلى أن العودة إلى النشاطات الاعتيادية في وقت مبكر جداً قبل أن يختفي الألم تمامًا، وحتى لا يسبب ألماً مستمراً فيفضل قبل البدء بالرياضة أو المشي السريع أن تقوم بالمشي الخفيف أولاً، ثم تزيد السرعة تدريجيًا.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: