الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طلقت زوجتي بعد استخارتي في طلاقها.. هل في ذلك الخير لي؟
رقم الإستشارة: 2318294

2596 0 192

السؤال

السلام عليكم

منذ ثمان سنوات وأنا متزوج، ولدي طفلة واحدة, منذ 4 أعوام زادت الخلافات بيني وبين زوجتي بشكل كبير، وتدخل الأهل في كثير من المرات، ولكن دون جدوى وفكرت في الطلاق أكثر من مرة، وطلبت هي الطلاق، ولكنني كنت أرفض حفاظا على الأسرة، وخوفا على ابنتي من أثر الطلاق عليها.

في آخر مشكلة صليت استخارة للطلاق، وفي اليوم التالي حدثت بيننا مشكلة كبيرة قامت على إثرها بالتطاول اللفظي علي فغضبت وطلقتها وتركت البيت، فهل هذا يعني أن الاستخارة كانت نتيجتها أن أطلقها، وأن ذلك الخير لي أنا في حيرة من أمري، وأرجو المساعدة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Islam حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نتيجة صلاة الاستخارة هي الاطمئنان النفسي لفعل الشيء، أو تركه في الظروف الطبيعية.

وما فعلته من طلاق لزوجتك بعد مشادة وردة فعل وغضب ليس بالضرورة هو نتيجة صحيحة للاستخارة؛ لذا أنصحك ان تصلي الاستخارة وتدعو بدعائها لغرض مراجعتها فإن اطمأنت نفسك لإرجاعها فافعل، وحاول البحث عن وسائل أخرى لإصلاح المشاكل بينكما مستقبلا، فالطلاق هو آخر الحلول.

وإن نفرت نفسك منها ولم تعد ترغب فيها فاترك مراجعتها.

وفقك الله لما بحب ويرضى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً