الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك حل لمشكلة الارتعاش التي أعاني منها؟
رقم الإستشارة: 2319639

2743 0 211

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من مشكلة وهي الارتعاش، وتكون إما في اليدين أو الجسد كاملا بدون استثناء، وتزداد بشكل غير طبيعي ومبالغ فيه أثناء الشجار، وليس السبب الخوف ولكن قد يكون الارتباك.

علماً بأن بعض الأشخاص يلاحظون عليّ ارتعاشاً لا أشعر به أنا، كأثناء المصافحة أو لعب البلياردو أو أثناء سحب عينة من الدم، وهذه أمثلة لا أكثر من الشيء الذي أعاني منه، ويسبب لي حرجا شديدا.

وأريد أن أوضح نقطة وهي: أني كنت أعاني قبل 5 أعوام من نقص الكالسيوم مما سبب لي ارتعاشاً باليدين والتواءً بالأصابع، فهل له علاقة بما أعاني منه الآن؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

هناك أسباب عديدة للرعشة، ومن المهم الانتباه إلى إن كانت الرعشة موجودة في الراحة وبدون إجهاد أو تعب أو توتر، ودائما نقول إن الفحص الطبي مهمٌ؛ لأن المريض قد لا يستطيع وصف حالته الكاملة، وأنت لم تذكر إن كنت قد راجعت أي طبيب.

من أهم أسباب الرعشة:

1- كثرة تناول المنبهات: كالشاي، والقهوة، وقلة النوم، وكثرة السهر، والإجهاد العضلي، وهذه تخف وتختفي متى قلل الإنسان من المنبهات ونام جيدا.

2- يحصل نوع من الرعشة عند الكثير بسبب القلق والتوتر أو الوقوف أمام الناس، وهذا يسمى بالقلق الظرفي، ويقصد به المخاوف التي تأتي للإنسان عند المواجهات، وأحياناً دون مواجهة، والسبب في ذلك أنه غالباً ما يكون لدى الشخص الاستعداد -أصلاً- للقلق والتوتر، وهذا لا يعتبر مرضاً، إنما هي ظاهرة تُشاهد لدى كثير من الناس، وهذه الرعشة تختفي عندما يكون الإنسان في البيت وعند زوال القلق.

3- هناك العديد من الأدوية التي يمكن أن تسبب الرعشة، مثل: أدوية الربو، والكورتيزون، وأدوية أخرى، إلا أنك لم تذكر أنك تتناول أي أدوية.

4- في كبار السن قد تحصل رجفة في اليدين وفي الجسم، وهي تحصل مع الراحة، وتسمى مرض (باركنسون)، وهي لا تنطبق عليك بسبب السن.

5- هناك رعشة تحصل لدى بعض الناس عند الغضب والانفعال العصبي، وتختفي عندما يعود الشخص إلى طبيعته.

6- وهناك رجفات -أيضاً- تحصل نتيجة زيادة نشاط الغدة الدرقية، وهذه تكون رعشة خفيفة، وتكون مترافقة مع نزول الوزن والإسهال والتحاليل تظهر زيادة في نشاط الغدة الدرقية.

7- من أسباب رعشة الأطراف -أيضاً- نقص السكر، وهذا يسبب -أيضاً- الشعور بتعرق بارد وخفقان، والإحساس بالجوع، إلا أنك لم تذكر أنك تعاني من السكر.

8- هناك ما يسمى بالرجفة البدئية؛ وهي الرجفة التي ليس لها سبب، وهي تظهر في أي سنٍ، وبعض الحالات يكون هناك شخص آخر في العائلة عنده نفس الرجفة، إلا أنه يمكن أن يكون المريض هو الوحيد الذي يشكو من هذه الرعشة في 50% من الحالات.

وتكون الرجفة عند القيام بحركة؛ مثل تناول الطعام والشراب، وسكب السوائل، والكتابة والحركة، وتزداد مع القلق، والإعياء والجهد، والتمارين الرياضية، وتناول المنبهات، وتخف مع الراحة والارتخاء.

وحسب وصفك للرعشة؛ فإنه إن لم نكن ممن يتناول المنبهات، وتظهر الرعشة عندما تريد أن تقوم بأي عمل يدوي فسببها يكون الرعشة البدئية essential tremors

وهذا النوع من الرعشة يعالج بتخفيف المنبهات والنوم الكافي، وتناول أدوية مثل Inderal، ويتم البدء بجرعة صغيرة مثل 10 ملغ مرتين في اليوم، ثم زيادة الجرعة تدريجيا بإشراف الطبيب.

إن لم تستطع أن تجد من بين الأسباب التي ذكرتها أيًّا من الحالات التي توافق حالتك، فعليك بمراجعة طبيب مختص بالأمراض العصبية، ولكن قبل ذلك راقب كل الأمور التي ذكرناها سابقاً.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً