الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب النبض الذي أشعر به في معدتي وبطني؟
رقم الإستشارة: 2320310

1924 0 158

السؤال

السلام عليكم.

عمري 20 سنة, لا أعرف من ماذا أعاني! فقد انتابتني هذه الأيام أعراض غريبة اتعبت عقلي بالتفكير:

- نبضة قوية في فم المعدة أو الصدر ولا أعرف من أين! ولكن ليست من القلب، ما يعادل ب 10 نبضات، علما بأن التخطيط والتحاليل سليمة، وتأتيني عند الاستلقاء للنوم من الجهة اليسرى من البطن ومن الأعلى ترف كثيرا.

- أحيانا عند الجلوس لا أشعر بنصفي السفلي من جسمي تماما، وكأن روحي باقية في النصف الأعلى فقط.

هذه أهم نقطة عندي، كما أن هناك نبض في كل أطراف جسمي.

* ضيق وتقلصات في البطن، مع وجود بلغم أصفر وأبيض عند الصباح والمساء.

أرجوكم ماذا يحصل لي؟ وهل أعاني من مرض خطير؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مروى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة للشعور بالنبضة القوية: فهي عادة تكون بسبب ما يسمى خوارج الانقباض، وهي عبارة عن ضربات قوية مفاجئة، ويحدث بعدها توقف خفيف في نبض القلب لمدة قصيرة جدا، وهذا يفسر ما تشعرين به، وهي تعتبر سليمة وشائعة في سن الشباب، وتترافق عادة مع حالات السهر والقلق والتوتر, وكذلك في حال تناول المنبهات بكثرة كالشاي والقهوة والتدخين.

وبما أن نتائج الدراسة القلبية سليمة، فلا داعي للقلق منها، وهي تزول تدريجيا عند الاسترخاء والراحة، والابتعاد عن المنبهات، والنوم بمواعيد منتظمة.

إن بقية الأعراض المذكورة في الاستشارة تعتبر أعراضاً لا نوعية، ولا تدل على إصابة محددة في الجسم، وإنما تتماشى مع حالة القلق والتفكير الزائد التي تعانين منها.

لذا ينصح بتجاهل وتناسي هذه الأعراض، واللجوء للاسترخاء، والانشغال بالدراسة وبالنشاطات الرياضية أو الاجتماعية أو الثقافية، وإليك بعض العوامل التي تساعد على الاسترخاء:

• من المأكولات المساعدة على الاسترخاء: المأكولات البحرية بصورة عامة, والخضراوات الطازجة, والبيض, وكذلك الشوكولاتة النقية لما لها من تأثيرات مهدئة وتساعد في تحسين المزاج.

• وكذلك توجد بعض المشروبات التي تساعد على الاسترخاء والتخفيف من التوتر والقلق مثل: الكمون، والبابونج، واليانسون، والنعناع، وعصير الليمون، والبرتقال،.

• ممارسة الرياضة اليومية، وخاصة رياضة المشي والسباحة تعتبران من العوامل المساعدة على الاسترخاء.

• مع التخفيف من المنبهات: (الشاي والقهوة)، والمشروبات الغازية وخاصة الكولا.


ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً