تأخير الإنجاب بسبب ضعف حركة الحيوانات المنوية فكيف أعالج المشكلة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخير الإنجاب بسبب ضعف حركة الحيوانات المنوية، فكيف أعالج المشكلة؟
رقم الإستشارة: 2321694

6622 0 180

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا متزوج منذ ثلاث سنوات، ولم أنجب حتى الآن، عملت فحص السائل المنوي، وتبين وجود ضعف في حركة الحيونات المنوية، وصف لي الطبيب مقويات، فتحسنت الحالة من 5% إلى 36% حركة أمامية.

وأعاني من الدوالي بشكل بسيط، على حسب قول طبيب أشعة الموجات الصوتية، فهل أستمر في أخذ العلاج، أم أتوقف؟ وما هي نصيحتكم لي؟

مع الشكر والتقدير يا دكتور.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ طائر فوق السحاب حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فكنت أود الاطلاع على التحليل بصورة تفصيلية أكثر، من حيث الاطلاع على عدد الحيوانات المنوية لكل مل من السائل المنوي، مع الاطلاع على تفاصيل الحركة الأمامية السريعة والبطيئة، وكذلك الأشكال الطبيعية، ونسبة الصديد واللزوجة، مع الاطلاع على تقرير أشعة الدوبلر على الخصيتين؛ لبيان حجم الدوالي تحديداً.

مع توضيح هل أنت مدخن؟ وهل تتناول أي أدوية بصورة مزمنة؟ وما هي طبيعية عملك؟ وهل تتعرض لأي درجات حرارة عالية أو مصدر إشعاع، ولو التليفون المحمول كثيراً بالقرب من الخصيتين؟

ولكن فيما يتعلق بالعلاج: فطالما زادت الحركة بتلك النسبة، فهذا أمر ممتاز، ومن الأفضل التكملة عليه، مع توضيح نوع العلاج بالتفصيل، والمدة الزمنية التي تم تناولها، وعليك بمتابعة حالة الزوجة جيداً؛ لضمان عدم وجود مشكلة لديها، قد تعيق الحمل الطبيعي.

وعليك بدوام الدعاء والاستغفار، قال تعالى في سورة نوح: {فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدراراً * ويمددكم بأموالٍ وبنينَ * ويجعل لكم جناتٍ ويجعل لكم أنهاراً}، وعليك بدعاء سيدنا زكريا عليه السلام: {رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين}.

نسأل الله أن يرزقك الذرية الصالحة الطيبة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً