الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وخز في الصدر وآلام في البطن والذراع ودوخة، هل هي نوبة قلبية؟
رقم الإستشارة: 2322206

5202 0 202

السؤال

السلام عليكم.

شعرت بوخز شديد في الصدر من الجهة اليسرى، وألم في البطن من نفس الجهة، مع ألم في الذراع الأيسر، ودوخة وغثيان، وضيق التنفس، وتسارع في نبض القلب، استمر لعدة دقائق، والآن أشعر بتعب، فهل هي نوبة قلبية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Boshra حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمن المستبعد تماما أن حالة الغثيان والدوخة وضيق التنفس أن تكون مرتبطة بالقلب، خصوصا وأنت دون العشرين من العمر؛ لأنه من النادر حصول أزمات قلبية في مثل سنك، طالما أن التاريخ الطبي لك غير متضمن أمراض قلب، مثل أمراض القلب الخلقية.

وقد يحدث إغماء أو دوخة مفاجئة وتسمى Vasovagal syncope، وهي عبارة عن دوخة مفاجئة ودوار، يصاحبها تعرق وزيادة في ضربات القلب، وهي أعراض مرتبطة بالاستثارة التي تحدث للعصب اللاإرادي العاشر، المسمى العصب الحائر Vagus nerve، ويحدث ذلك عند الوقوف المفاجئ من وضع الرقاد، أو عند شم رائحة قوية أو نفاثة، مثل رائحة المواد الكيميائية في المختبرات، أو رؤية منظر غير مريح، مثل حالة نزف، أو حادث سيارة مؤلم.

ومما يزيد من فرص تكرار تلك الحالة الوقوف لفترات أطول، مع وجود حالة من فقر الدم أو الأنيميا، وهذا يؤدي إلى توسع الأوعية الدموية الطرفية، وينسحب الدم من الدورة الدموية إلى الأطراف، ونشعر بزيادة نبضات القلب والغثيان، أو القيء والتعرق.

وعند الاستلقاء على الأرض، ورفع الأقدام إلى الأعلى، يبدأ الجسم في إعادة ترتيب نفسه، وتصل الدورة الدموية إلى المخ، ويستعيد الإنسان وعيه تدريجيا، مع شرب بعض العصائر، وقليلا من الملح أو الأجبان المالحة، أو الزيتون المخلل، وهذه الحالة يتم التخلص منها بالتعود التدريجي على المواقف، والحذر عند الوجود في بعض الأماكن المرتفعة، أو رؤية المناظر، التي تؤدي إلى تلك الحالة، وعدم الوقوف المباشر من وضع الرقاد، بل يجب الجلوس في السرير لعدة دقائق، قبل الوقوف، ولكن ليس هناك خطورة.

ولذلك من المهم فحص صورة الدم وفحص فيتامين د وفيتامين B12، وتناول المقويات حسب نتيجة التحليل، ويمكنك تناول كبسولات فيتامين د الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية، كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 16 أسبوعا، ولا مانع من أخذ 6 حقن مغذية للأعصاب مثل neurobion يوما بعد يوم، ولا مانع من تكرارها مرة أخرى، مع تناول مقويات للدم تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد، مع تناول أقراص كالسيوم 300 مج مرتين يوميا، لمدة شهرين؛ وذلك لتقوية العظام والمفاصل.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً