الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يسبب الـ (Wellbutrin) الإدمان والانفصام؟
رقم الإستشارة: 2323694

7894 0 208

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب عمري 25 سنة، قبل 4 سنوات كانت لي تجربة عاطفية أتعبتني، كانت المشاكل لا تنتهي, وكنت حساسا جدًا، ودائمًا أبكي ولا أنام أحيانا عند حدوث مشكلة.

وكانت هي لا تهتم أبدًا, ودائمًا أنا الذي أبادر بالصلح والمسامحة، وبعد تقريبا سنة أو أكثر من معرفتي بها أصبحت قاسيا جدا، ولا أكترث لها, ولا أسامحها عند حدوث مشكلة، ومنذ سنة ونصف أو سنتين تقريبا انتهت هذه العلاقة -ولله الحمد-، لكن بقيت آثار نفسية أعاني منها ليومنا هذا.

ذهبت إلى طبيب نفسي، وقال لي أنت تعاني من الاكتئاب، ووصف لي علاجين (Lamictal 50 mg - Wellbutrin xl 150 mg)، لكني متخوف جدا من استخدام أدوية الاكتئاب؛ لأني أسمع من أناس أنها تسبب الإدمان، وأنها من الممكن أن تسبب خللا في العقل، أو انفصام الشخصية وأشياء كثيرة جدًا، فأريد أن أعرف هل هذا الكلام صحيح؟

علما أن الاكتئاب الذي لدي ليس حادا، أجريت عدة اختبارات بمواقع معروفة وموثوقة، وكانت النتيجة أنني أعاني من اكتئاب متوسط، أنا لا أعاني من أي أفكار انتحارية, أو اضطرابات بالنوم والوزن, أو قلة الشهية للأكل, أو الضيقة في الصباح.

الأعراض التي لدي هي:

1- عدم الاستمتاع بأي شيء, مع العلم أن بعض الأشياء كنت أستمتع بها جدا الآن لا تعني لي شيئا.

2- الضيقة أحيانا عند الاستيقاظ من النوم.
3- أصبحت قليل الضحك والاختلاط مع الناس.
السؤال هنا, هل من الممكن أن أتشافى من الاكتئاب بدون أدوية ؟

خصوصا أن لدي أشياء عدة تضايقني ودائمًا ما أفكر بها، مثل: التخرج من الجامعة بمعدل عال، والوظيفة بعد التخرج من الجامعة.

إذا كانت هذه الحالة لا تذهب إلا بالعلاج, فأتمنى أن تصفوا لي علاجا ممتازا لحالتي؛ لأني لا أريد أن أستخدم أكثر من علاج وفترة استخدامه؛ لأني أثق بكم جدا.

تحياتي لكم على هذا الموقع الرائع.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مازن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا أدري مدى تأثير هذه التجربة العاطفية التي مررتَ بها على ما تحسّ به الآن، وهل هناك علاقة بتوقف هذه التجربة العاطفية وما تشكو منه أم لا؟ المهم الأعراض التي تشكو منها الآن – وذكرتها بوضوح – هي أعراض اكتئاب نفسي، والآن في الطب النفسي بغض النظر عن السبب، وإذا كانت الأعراض واضحة للاكتئاب النفسي فيجب علاج هذا الاكتئاب، ومن الأعراض التي ذكرتها أتفق معك في أنها اكتئاب من النوع المتوسط، والاكتئاب بعد تشخيصه يُقسَّم إلى: اكتئاب بسيط، واكتئاب متوسط، واكتئاب شديد.

- الاكتئاب البسيط – أو الخفيف – عادةً يُعالج بالعلاج النفسي، ولا يحتاج إلى أدوية.
- الاكتئاب المتوسط قد يحتاج إلى أدوية وعلاج نفسي.
- الاكتئاب الشديد لا بد من استخدام الأدوية، وأحيانًا قد يتم اللجوء إلى الصدمات الكهربائية.

إذًا اكتئابك قد يحتاج إلى أدوية وعلاج نفسي أيضًا، خاصة العلاج السلوكي المعرفي، وطبعًا طالما فحصك طبيب نفسي فهو في وضع أفضل مني؛ لأنه قام بفحص الحالة العقلية، والذي لا يتأتَّى إلا بعد المقابلة المباشرة للطبيب، وما وصفه لك من علاج اكتئاب نفسي: الـ (Wellbutrin) هو دواء للاكتئاب النفسي، والـ (Lamictal) هو مثبِّتْ للمزاج، ولكن أيضًا مفيد في حالات الاكتئاب، وهذين الدوائين لا يُسببان الإدمان على الإطلاق، وأدوية الاكتئاب – يا أخي الكريم – لا تُسبب الفصام، ولا تُسبب خللاً بالعقل، فكلها تعمل على زيادة مادة السيروتونين في مخ الإنسان أو في الدماغ، وهذه مفيدة لإحداث التوازن النفسي وزوال الاكتئاب.

الفصام العقلي يحدث بطريقة أخرى، بل أحيانًا مرضى الفصام قد تكون عندهم أعراض اكتئاب نفسي ويُعالجون بمضادات الاكتئاب.

نعم الاكتئاب النفسي قد يذهب بدون دواء، وله دورة مُحددة، لا تتعدَّى الستة أشهر، بعدها معظم الأعراض قد تنتهي إن لم يكن جُلُّها، وطبعًا في هذه الفترة يُعاني الشخص، تكون هناك معاناة نفسية، وقد تكون معاناة حياتية، قد يؤثِّر الاكتئاب على الأداء، إمَّا في العمل أو في الحياة الاجتماعية أو في الحياة الأُسرية، ولذلك يُنصح بعلاج الاكتئاب لتقليل المعاناة عند الشخص نفسه، ولتحسين أدائه إذا كان سببه الاكتئاب.

إذًا نصيحتي لك – يا أخي الكريم – أن تقوم بتناول الأدوية التي كتبها لك الطبيب للاكتئاب، وهي أدوية مفيدة وليست لها الأضرار التي ذكرتها، كما يجب عليك متابعة الطبيب بانتظام لمعرفة استجابتك للأدوية المعنية، وعلى ضوء ذلك إمَّا يُوقِفُها أو يرفع جرعتها أو القيام باستبدالها بأخرى حسب الحاجة.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً