الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دورتي الشهرية غير منتظمة، فكيف أعرف أيام التبويض؟
رقم الإستشارة: 2324205

3871 0 159

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا سيدة متزوجة، وأم لطفل بعمر ثلاث سنوات، لم أستعمل حبوب منع الحمل، استعملت العازل الطبي، دورتي غير منتظمة، حيث تتأخر شهرين أو ثلاثة، وآخر دورة كانت يوم 18 نوفمبر، ولم تنزل كالمعتاد، بل كانت عبارة عن إفرازات بنية، وخيوط دم طيلة الستة أيام.

أخبرتني الطبيبة أن الرحم سليم، وكذلك المبايض، ووصفت لي كلوميد من خامس يوم للدورة، ودوستنكس نصف حبة كل ثلاثة أيام، لمدة أسبوعين.

كيف أعرف أيام التبويض؟ وما هي أعراض التبويض؟

جزاكم الله عنا خيراً، وبارك في جهودكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمة الله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عندما تكون الدورة الشهرية غير منتظمة، وتتأخر لشهر أو شهرين كما هو الحال عندك, فإنها تعتبرغير طبيعية, وقد لا تحدث فيها الإباضة .

على الأرجح بأن لديك اضطرابا هرمونيا مما يؤدي إلى مثل هذا التباعد في الدورة, ولذلك يجب عمل تحاليل هرمونية شاملة لمحاولة معرفة نوع هذا الاضطراب، ثم علاجه إن أمكن, فقد يكون هنالك خلل في وظيفة الغدة الدرقية أو النخامية أو الكظرية، أو هنالك تكيس على المبيضين، أو غير ذلك، لذلك أنصحك بعمل التحاليل التالية :
LH-FSH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON-TSH-FREE T3-T4--PROLACTIN-DHEAS، ويجب عملها في ثاني أو ثالث يوم من الدورة وفي الصباح، ويجب أيضا عمل تصوير تلفزيوني دقيق ومفصل للرحم والمبيضين.

إذا تبين وجود خلل ما, فيجب علاجه أولا, وبعلاجه ستنتظم الدورة, وستحدث الإباضة -بإذن الله-، أما إذا كانت التحاليل طبيعية، فهنا يمكن القول بأن سبب تأخر الدورة أو نزولها بشكل خيوط أو إفرازات بنية، هو وجود حالة من تكيس المبيضين, لكنها غير ظاهرة لا بالتحاليل ولا بالتصوير, ويجب علاج الحالة عندك على أنها تكيس على المبيضين.

جوابي على سؤالك - يا ابنتي- هو: على الأرجح بأن التبويض عندك لا يحدث الآن, بسبب أن دورتك الشهرية غير طبيعية, وبالتالي يجب علاج الحالة من أجل أن يعود التبويض إلى طبيعته.

إن العلامات التي تدل على حدوث التبويض هي:-

- الدورة المنتظمة, وعندما تكون الدورة منتظمة فإن التبويض يحدث بشكل تقريبي قبل 14 يوما من الموعد المتوقع نزول الدورة فيه.
- نزول إفرازات شفافة ومتمططة في الفترة بين يومي 11-16 من الدورة.
- ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم ( يعادل نصف درجة ) بعد حدوث التبويض مباشرة.
- ألم بسيط في أسفل البطن، وقد يرافقة نزول قطرات خفيفة جدا من الدم؛ بسبب انفتاح كيس البويضة، وهبوط الهرمون بشكل مفاجئ.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً