الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصبت بانزلاق غضروفي بسيط في الرقبة، فمتى يمكنني العودة للرياضة؟
رقم الإستشارة: 2324685

1336 0 127

السؤال

السلام عليكم..

أشكركم لإتاحتكم لنا الاستفسار، وجزاكم الله خيرا.

أصبت قبل ثلاثة أشهر بغضروف بالرقبة، وكانت الأعراض كالتالي:
- آلام خلف الرأس.
- حرقان بين الأكتاف ولكنه لم تستمر طويلا.
- تنميل أعلى الرأس ولم يستمر طويلا.
- تنميل بالوجه عند الفم، واستمر طوال فترة العلاج.
- تنميل باليد اليسرى وظهر الكف، واستمر طوال فترة العلاج.
- تنميل في ظهر القدم اليسرى وكان نادرا.
- دوار.

بعد أخذ العلاج لمدة شهرين ذهبت كل الأعراض بعد أن نصحني أحد الأصدقاء بعمل تمارين للرقبة، والدكتور شخص الحالة بأنه غضروف من نوع بسيط بعد الفحص اليدوي وعمل أشعة للرقبة، وبعد اختفاء الأعراض طلب مني التوقف عن الدواء، وأخذه عند الحاجة، الدواء كان دوفيدو، ودواء آخر مضاد للدوران، ولم ينصحني بأي شيء آخر.

قبل الأعراض كنت أمارس الرياضة، وأرفع الأوزان، ولكن الخفيفة، وبدأت الأعراض تظهر بعدما تركت تقريبا بشهر، وأرغب الآن بالذهاب للنادي وممارسة الرياضة، حيث أن وزني زاد، وبدأت أكسل بكل شيء، فهل أستطيع رفع الأثقال الخفيفة وأمارس التمارين الرياضية وأمرن عضلاتي؟ وماذا أتجنب حتى لا أؤذي نفسي؟

وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية، والحمد لله على تحسن الأعراض.

كما تعلم فإن الانزلاق الغضروفي في الرقبة ينجم عن عدة عوامل:
- إصابة الرقبة.
- أو إجهاد للرقبة.
- أو ينجم عن التغيرات التي تحصل في الفقرات والغضروف بين الفقرات مع السن.
- ومنها أيضا الوضعيات غير الصحية للرقبة.
- أو الحركات الشديدة التي يمكن أن تحدث أثناء التمارين الرياضية.

وبما أن الأعراض عندك استمرت لمدة شهرين، فكان من الأفضل أن يتم إجراء صورة بالرنين المغناطيسي للرقبة، فهذا يعطي صورة واضحة للرقبة والفقرات وجذور الأعصاب والديسك، وبالتالي فإن الطبيب يستطيع تقدير الوضع، ويمكن أن يشخص شدة الانزلاق، فهذا مهم.

بالنسبة للتمارين الرياضية:
فيجب أولا أن تستمر بإجراء لتمارين التي أوصاك بها الطبيب أو المعالج الطبيعي لتقوية عضلات الرقبة وتمارين تمديد عضلات الرقبة Strectching and strengthening neck muscle exccise؛ فهي تساعد على إعطاء المرونة وتقوية عضلات الرقبة، والتي تساعد -بإذن الله- على امتصاص أي حركة فجائية للرقبة.

هناك تمارين ينصح مرضى الغضروف الرقبي، وهي رفع الأثقال الثقيلة، أما الأثقال الخفيفة فيمكن لك أن تبدأ بأقل ثقل ثم تتدرج تدريجيا، إلا أنه يمنع رفع الأثقال الثقيلة.

يمكنك إجراء رياضة السباحة والمشي وركوب الدراجة الهوائية، ويجب أن تمارس تمارين الوضعية الصحية، وهي أن تعيد الأكتاف للوراء، وتنظر إلى الأمام، ولعدة دقائق عدة مرات في اليوم.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً