الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ارتجاع بالمريء وشرقة تسبب السعال الشديد، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2325003

5545 0 120

السؤال

السلام عليكم

أنا بعمر 26 سنة، أعاني من وجود شرقة، وإحساس غريب في الحلق، من بداية الرقبة للأعلى، وكأن شيئاً ملتزقاً في حلقي، وكحة مستمرة، وإحساس بالحكة في حلقي، فأنا أعاني من ارتجاع بالمريء وشرقة تسبب السعال الشديد تمنعني من ممارسة أعمالي اليومية.

بعدها عانيت من برد شديد وأخذت الأدوية اللازمة، وتم الشفاء الحمد لله، لكن أعاني من كحة شديدة من يومها، وشرقة مستمرة تزيد ليلاً، تمنعني من الاستمتاع باليوم أو حتى الاستذكار، أو ممارسة أي نشاط يومي معتاد.

ذهبت للطبيب أثناء نزلة البرد، وكتب لي: All-vent، للبلغم والكحة، أنهيت الدواء دون فائدة، وذهبت مرة أخرى، وأخبرني أن هناك التهابات في المعدة والحلق، وارتجاع مريئي متوسط، وكتب لي: بانتولوك "بانتوبرازول 40 مجم" مضاد حيوي اموكسيسيلين مع حمض الكلافولانيك "Megamox 1gm"

هل ستتحسن الحالة تدريجياً؟ خاصة الإحساس بالشرقة في الحلق والكحة المستمرة مزعجة جداً، تمنعني حتى من النوم، وما زال هناك بلغم أصفر اللون.

لا أدري إن كان للأمر علاقة بالموضوع، لكن منذ سنة قمت بعمل (تشيست تيوب)، لوجود هواء بين الغشاء البلوري والرئة، وتم تشخيصه متأخراً بعد ازدياد الألم، ومن يومها متاعب المريء والمعدة بدأت في الظهور.

شكراً أحبائي في الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة للسعال الذي تعاني منه يفضل إجراء أشعة للصدر، والمتابعة مع طبيب مختص بالأمراض الصدرية, لأن احتمال الإصابة بالريح الصدرية PNEUMOTHORAX وهو ما أصبت به سابقاً يمكن أن يتكرر مرة ثانية، وقد يكون هو سبب هذه الأعراض التي تعاني منها.

لذا يجب في البداية نفي الإصابة بالريح الصدرية (PNEUMOTHORAX)، وبعد ذلك يمكن اعتبار الحالة أنها ارتجاع مريئي، ويتم علاج الحالة بالأدوية المناسبة لذلك، وإليك بعض النصائح فيما يتعلق بالارتجاع المريئي:

ينصح بالابتعاد عن الأطعمة المسببة للأعراض أو التخفيف منها قدر الإمكان، مثل: الأطعمة الحارة كالفلفل والبهار والشطة, وكذلك الأطعمة الحامضة، كالليمون والبندورة المطبوخة، والأطعمة المقلية والدهون، والبصل والنعناع, والشوكولاتة، والقهوة والشاي والكحول والمشروبات الغازية.

ننصح بعدم النوم بعد الطعام مباشرة، وعدم تناول الماء أو العصير أثناء الطعام، والتخفيف من حجم الوجبة الغذائية، ولو الاعتماد على عدة وجبات صغيرة، بدلاً من وجبتين كبيرتين، ووضع مخدتين تحت الأكتاف عند النوم، للتخفيف من ارتجاع الحمض أثناء النوم، وهذا يعتبر فعالاً بدرجة كبيرة.

المعالجة الدوائية: وأفضل الأدوية حالياً هي ما تسمى مثبطة مضخة البروتين، مثل: البارييت والاوميبرازول والنكسيوم، فينصح باستعمالها ولفترات طويلة، ولكن بإشراف طبي.

نرجو من الله لك دوام الصحة والعافية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السودان ارحام

    شكرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً