الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من نزول إفرازات خضراء مصحوبة بحكة، فما سببها وعلاجها؟
رقم الإستشارة: 2325117

12675 0 151

السؤال

السلام عليكم..

أنا فتاة، أبلغ ٢٠ عاما، أعاني في هذه الفترة إفرازات خضراء سائلة كثيرة جدا بدون رائحة، مع حكة تتهيج كل فترة، في البداية كانت قليلة، ثم ازدادت بعدها مما أثار القلق الشديد لدي، فما هي أسباب ذلك؟ وما هو العلاج؟ وهل يحتاج ذلك إلى المراجعة الطبية؟

أرجو أن تفيدونا في ذلك.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سمية حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الإفرازات الخضراء أو الصفراء قد ترجع في الغالب إلى وجود التهاب بكتيري في الفرج، والإفرازات البيضاء المصاحبة للحكة قد تعود إلى وجود التهاب فطري في الفرج، وكثيرا ما تتزامن تلك الالتهابات الفطرية مع البكتيرية، والسبب في ذلك يرجع إلى الاستحمام جلوسا في مطهرات أو رغاوى أو شامبو، ومن الأسباب أيضا احتكاك الملابس الداخلية الضيقة المصنوعة من النايلون والألياف الصناعية مع الرطوبة في المكان، وقد تزيد تلك الإفرازات مع ممارسة بعض الفتيات للعادة السرية، وفي البداية تكون إفرازات شفافة عديمة الرائحة، ثم تتحول إلى إفرازات خضراء بعد ذلك مع زيادة فرص العدوى.

ولذلك يجب ارتداء ملابس قطنية داخلية واسعة، والحفاظ على جفاف المنطقة التناسلية، وتجنب اللمس والاحتكاك، لأن ذلك يؤدي إلى خلل في التوازن البكتيري في المهبل ناتج عن قتل البكتيريا النافعة المسؤولة عن البيئة الحمضية، والتي تنظف الفرج ذاتيا، وهذا يؤدي إلى نمو وتكاثر البكتيريا الضارة التي تؤدي إلى الالتهابات، وما يليها من الحكة والإفرازات والرائحة الكريهة، ولذلك لا ننصح بها، ويكفي الاستحمام وقوفا.

والعلاج من خلال تناول حبوب فلاجيل flagyl 500 mg ثلاث مرات يوميا لمدة 10 أيام، مع تناول قرص واحد من telfast mg 180 مساء قبل النوم لعلاج الحكة، بالإضافة إلى تناول كبسولة من دواء الفطريات diflucan 150 mg كبسولة واحدة بالفم يمكن تكرارها بعد أسبوع مرة أخرى لعلاج فطريات الفرج.

وكثيرا ما تتزامن التهابات الفرج مع التهابات المسالك البولية، مما يساعد على زيادة المشكلة، وبالتالي يمكنك عمل تحليل للبول، ثم عمل مزرعة في حال وجود التهاب في المسالك البولية، وفي حال تعذر ذلك يمكنك تناول كبسولات Suprax 400 mg كبسولة واحدة يوميا لمدة 10 أيام، حيث أن التهاب المسالك البولية يعتبر مصدرا رئيسيا من مصادر التهاب الجهاز التناسلي، مع ضرورة الإكثار من شرب الماء.

حفظك الله من كل مكروه وسوء ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: