الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجي يعاني من ضعف وتشوه الحيوانات المنوية، فماذا يفعل؟
رقم الإستشارة: 2327853

5350 0 144

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

أنا سيدة متزوجة منذ سنة وأربعة أشهر، ولم أحمل، وزوجي يعاني من نقص وتشوه كامل 100% وضعف في حركة الحيونات المنوية، كان عددها 3 ملايين، وكان ذلك بسبب دوالي الخصية اليسرى، عمل العملية، وبعدها كان يتناول العسل مع طلع النخيل لمدة شهر، وبعد ستة أشهر كان عدد الحيوانات مليونين، والتشوهات 100% والحركة ضعيفة.

ما سبب هذا التراجع في عدد الحيوانات المنوية بعد العملية؟ هل هناك مشكلة ما؟ وهل يمكن أن يحصل الحمل بالحقن المجهري أو بالأنابيب في هذه الحالة؟ وهل هناك أمل في التحسن؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ jamila حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في البداية نوضح أن الدوالي أحد أسباب ضعف السائل المنوي، وليست السبب الوحيد، لذا قد يحدث بعد عمل عملية الدوالي عدم التحسن الملحوظ.

وبالعودة لحالة الزوج، نوضح أن هناك أسبابا أخرى، قد تكون السبب في ضعف السائل المنوي، وهي:
1- الخلل الجيني الوراثي الذي يؤدي لنقص العدد، وزيادة التشوهات، وضعف الحركة، وبالتالي لا يحدث تحسن مع العلاج، أو عملية الدوالي، وبالتالي يكون الحل المناسب، هو اللجوء لعمل حقن مجهري، حيث يتم البحث بالمكروسكوب الالكتروني حتى يتم العثور على حيوان منوي سليم، لعمل الحقن المجهري بعد تجهيز الزوجة.

2- الخلل الهرموني، ويتم تقييم ذلك من خلال عمل التحاليل التالية:
FSH
LH
E2
Prolactin
testosterone

مع بيان هل يتناول الزوج أي أدوية بصورة مزمنة؟ وما هي طبيعة عمله؟ وهل هو مدخن؟ وهل يتعرض لأي إشعاع أو حرارة عالية تجاه الخصيتين أم لا؟ وبعد الاطلاع على تلك التفاصيل نوضح المطلوب بدقة بعدها -بإذن الله-.

وعليك بدوام الدعاء والاستغفار، قال تعالى في سورة نوح: {فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفاراً * يرسل السماء عليكم مدراراً * ويمددكم بأموالٍ وبنينَ * ويجعل لكم جناتٍ ويجعل لكم أنهاراً}، وعليك بدعاء سيدنا زكريا عليه السلام: {رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين}.

نسأل الله أن يرزقك الذرية الصالحة الطيبة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً