الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الجماع في فترة الأمان هل يؤدي لحدوث الحمل؟
رقم الإستشارة: 2328897

41810 0 378

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

حصول جماع في فترة الأمان، وهي فترة انتهاء حبوب منع الحمل وقبل الدورة، ثم نزلت الدورة، وبعد الدورة أخذت الحبوب لمدة يومين فقط، ثم توقفت عنها، هل من الممكن أن يحدث الحمل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نورة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أثناء تناول حبوب منع الحمل بشكل منتظم لا يحدث تبويض؛ لأن الهرمونات في حبوب منع الحمل تمنع إفراز الهرمونات المحفزة والمفجرة للبويضات، وبالتالي لا يحدث حمل، والجماع في فترة التوقف عن تناول الحبوب انتظارا للدورة آمن ولا يحدث فيه حمل.

وعند تناول الحبوب بعد انتهاء الدورة الشهرية لمدة يومين، ثم تركها، قد يحدث نزول دم قليل، وقد لا يحدث؛ لأن تناول يومين فقط لا يؤدي إلى بناء بطانة الرحم، مما قد يحتمل معه نزول الدورة بعد التوقف عن تناول الحبوب.

وإذا استمر التوقف عن تناول الحبوب طوال الشهر، وحدث جماع في الوقت المتوقع للتبويض في منتصف الشهر، فنقول في تلك الحالة بإمكانية الحمل، ونكرر السؤال: هل الجماع في فترة انتظار الدورة بعد انتهاء الشريط يؤدي إلى حمل؟ والإجابة: لا.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً