الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إفرازات مهبلية أتعبتني، وأثرت على ثقتي بنفسي، فكيف أتخلص منها؟
رقم الإستشارة: 2331032

5569 0 143

السؤال

السلام عليكم.

أنا سيدة عمري 21 سنة، متزوجة، أعاني من وجود إفرازات صفراء ذات رائحة، ولكن بدون حكة من بعد الولادة، وقد أخذت تحاميل للفطريات، وشفيت، وبعد فترة لاحظت تغيرا في سماكة الإفرازات، فاستعملت تحاميل بيتادين، ولكن حدث جماع بعد استخدامها ليوم واحد، وبعد يومين رجعت الإفرازات على شكل مخاط من حيث اللون والسماكة، والآن أتعالج مرة أخرى بتحاميل الفطريات.

فهل يجب على زوجي أخذ علاج بسبب الجماع وقت الحالة؟ علما أنه لم تظهر عليه أي أعراض، وما العلاج الجذري لهذه الإفرازات؟ فثقتي في نفسي أصبحت معدومة وقت الجماع، أيضا أنا أرضع طبيعيا، فهل تؤثر هذه الحالة على الرضيع؟ وهل يجب علي أخذ مضادات؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بدون اسم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الإفرازات الصفراء ذات الرائحة الكريهة: هي إفرازات ناتجة عن التهاب الفرج البكتيري، والتي تتزامن مع الالتهابات الفطرية، ولذلك لا يكفي علاج فطريات الفرج لعلاج تلك الإفرازات الصفراء.

ولذلك يمكنك وضع تحاميل Albothyl في الفرج؛ للمساعدة في علاج الالتهابات البكتيرية والفطرية في الفرج، مع تناول حبوب فلاجيل flagyl 500 mg ثلاث مرات يوميا، لمدة 10 أيام، بالإضافة إلى تناول كبسولة واحدة من دواء الفطريات diflucan 150 mg كبسولة واحدة بالفم، ويمكن تكرارها بعد أسبوع مرة أخرى، بالإضافة إلى تناول حبوب suprax 400 mg قرصا واحدا مرة واحدة يوميا، لمدة 7 أيام؛ لعلاج التهابات المسالك البولية المتوقعة، والتي تتزامن كثيرا مع التهابات الفرج، ولا خوف من تناول ذلك العلاج أثناء الرضاعة، لا على الطفل ولا على كمية الحليب، ويمكن للزوج تناول حبوب فلاجيل وسبراكس؛ لضمان عدم تكرار وانتقال العدوى.

وسبب الإفرازات الصفراء أو البيضاء الناتجة عن التهاب الفرج، قد يعود إلى الاستحمام جلوسا في مطهرات، أو رغاوي، أو شامبو، أو استعمال الكريمات المرطبة أثناء الجماع، ومن الأسباب أيضا احتكاك الملابس الداخلية الضيقة المصنوعة من النايلون والألياف الصناعية، مع الرطوبة في المكان، ولذلك يجب إرتداء ملابس قطنية داخلية واسعة، والتعود على الطهر من الغائط أو البراز بالطريقة الصحيحة، أي من الأمام إلى الخلف في اتجاه واحد، حتى لا تصل بقايا البراز إلى الفرج وتلوثه.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً