أخشى الحديث أمام الآخرين بسبب التلعثم! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخشى الحديث أمام الآخرين بسبب التلعثم!
رقم الإستشارة: 2333241

5789 0 170

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكرا على جهودكم التي استفدنا منها كثيرا.

أنا طالبة جامعية عمري 23 سنة، لدي صداقات، وأحب التحدث مع الغير، كنت أعاني من الرهاب عندما كان عمري 13 أو 14 سنة، فلا أستطيع التحدث أمام الناس، وأجلس بصمت في مكاني عندما أذهب مع أهلي عند الأقارب.

عندما أصبحت في المرحلة الثانوية ذهب عني الرهاب نوعا ما، ولكنني لا أشعر بالراحة أثناء الكلام، فأحياناً أتلعثم، وأفقد القدرة على الكلام بطلاقة، وأخاف من الخطأ، وأخشى أن يلاحظني الناس.

أريد أن أتكلم بطلاقة بكل ما يدور في ذهني، دون تردد أو خوف أو توتر، وأريد التركيز في دراستي، وقد قرأت لكم استشارات سابقة، تنص على ضرورة التركيز على الرسالة التي تقدم أمام الناس، حتى يستطيع الآخرون فهمها، وأحاول العمل على ذلك، ولكنني عندما أتحدث أحياناً أشعر برعشة وخوف، وسرعة نبضات القلب، فهل يوجد علاج دوائي لمشكلتي؟

أحاول أن أتعالج سلوكيا بنفسي، لكن هل هناك علاج دوائي فعال لحالتي دون مضاعفات خطيرة، ولا يسبب لي الخلل في الهرمونات كهرمون الحليب وغيرها؟

نسيت أن أذكر لكم أنني كنت أعاني من لدغة في حروف السين والصاد والزاي، تخلصت منها الآن تقريباً، ولكن ليس بالكلية، حيث يخرج صوت خفيف عند النطق بهذه الأحرف، وهذا سبب آخر يجعلني أشعر بالخوف من الكلام أمام الناس، فما توجيهكم لحالتي؟

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ nada حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

أسأل الله لك العافية والشفاء.

الحمد لله؛ مشكلتك بسيطة جداً، وهي مجرد نوع من القلق الاجتماعي البسيط، أو نسميه بالقلق الظرفي، أو قلق الأداء، أي أنك تحسين بالخوف في موقف معين عند مواجهة الآخرين، والذي يحدث هو أن الإنسان حين يواجه أي موقف يحتاج لشيء من القلق؛ لأن القلق هو الذي يرفع درجة يقظتنا، ويجعل عضلات الجسد والنفس في حالة استعداد لمواجهة الموقف، لكن في بعض الناس هذا التفاعل الفسيولوجي الطبيعي تكون فيه شدة ومبالغة أكثر مما يجب، وذلك من خلال إفراز زائد في مادة الأدرينالين، وهذا يؤدي إلى تسارع في ضربات القلب، وربما يحس الإنسان بشيء من التلعثم وخفه الرأس، والخوف من افتقاد السيطرة على الموقف، وأعتقد أن هذا الذي يحدث لك والحالة بسيطة.

أولاً: كوني أكثر ثقة في نفسك وأنت مقتدره، وأنا أؤكد لك أنه لن يحدث لك أي سوء أبداً، حتى ما تتخيلينه من تلعثم، أو عدم القدرة على الأداء ليس أمراً صحيحاً، -وإن شاء الله تعالى- بالمواجهات المتكررة سوف تتحسن حالتك جداً، وفي موضوع التحدث أمام الآخرين مثلاً تصوري أنك أمام جمع كبير من الناس، وقومي بالتحدث، أو اطرحي موضوعا معينا، هذا نوع من التمارين التي تمارسينها في المنزل، وحين تأتين للواقع ستجدين أن الأمر أسهل مما سبق.

شخصيتك فيها طوابع اجتماعية إيجابية -الحمد لله-، وهذا جيد، وأنا أريدك حقيقة أن تذهبي إلى أحد مراكز تحفيظ القرآن؛ هذا يحسن من دافعيتك، ويقلل من رهبتك، وفي ذات الوقت قطعاً سوف يساعدك في نطق الأحرف التي تجدين صعوبة في نطقها؛ وذلك لأن تعلم مخارج الحروف ومداخلها، وتدارس القرآن، وإجادة التلاوة تطلق اللسان، ولا شك في ذلك.

بالنسبة للعلاج الدوائي أقول لك: نعم -الحمد لله تعالى- توجد أدوية سليمة وفاعله جداً، وغير إدمانية، ولا تؤثر على الهرمونات عند النساء، من أفضل هذه الأدوية العقار الذي اسمه زوالفت، ويسمى سيرترالين علمياً، والجرعة المطلوبة في حالتك جرعة صغيرة، وهي أن تبدئي بنصف حبة 25 مليجراما، تتناوليها ليلاً لمدة 10 أيام، بعد ذلك اجعليها حبة واحدة ليلاً لمدة 3 أشهر، ثم نصف حبة ليلاً لمدة أسبوعين، ثم نصف حبة يوماً بعد يوم لمدة أسبوعين أيضاً، ثم توقفي عن تناول الدواء.

وهنالك دواء آخر يساعد يسمى إندرال، واسمه العلمي بروبراننول، يمكنك أن تتناوليه بجرعة 10 مليجرامات في الصباح لمدة شهر، ثم تتوقفي عنه. الإندرال له ميزة ممتازة، وهو أنه يجعلك لا تستشعرين بتسارع ضربات القلب، وهذه ميزة جيدة جداً، وهو دواء سليم، وهذه الجرعة صغيرة جداً.

أشكرك على الثقة في إسلام ويب، وأسأل الله لك العافية والشفاء.

العلاج السلوكي للرهاب: (269653 - 277592 - 259326 - 264538 - 262637)

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية nada

    شكرا لك دكتور محمد وجزاك الله خيرا
    اسال الله اني يسعدك..

  • سكون الليل

    جزاكم الله كل خير مشكورين

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً