أستيقظ بعد نومي بساعة وأنا مفزوعة وخائفة على أطفالي فما تفسير ذلك - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أستيقظ بعد نومي بساعة وأنا مفزوعة وخائفة على أطفالي، فما تفسير ذلك؟
رقم الإستشارة: 2333571

3815 0 118

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

جزاكم الله خيراً على جهودكم.
أنا سيدة، حدث معي أمر لم يحدث من قبل، فبعد نومي بساعة استيقظت مفزوعة، خائفة على أولادي وأتفقدهم، وذات مرة حملتهم حتى أنقذهم من شيء لا أعرفه، دون أن أرى حلما أو أي شيء آخر.

لا أنام إلا بعد الفجر، على العلم أنني أداوم على أذكار النوم، وسورة الملك، والنوم على وضوء، لكن ذلك الأمر استمر لمدة أسبوع، مما جعلني أستغربه، فما تشخيصكم لذلك؟

افيدوني جزاكم الله خيراً.



الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ دعاء حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

نسأل الله تعالى لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.
الحالة التي حدثت لك هي إحدى الظواهر التي نشاهدها أثناء النوم، أو في نهايات النوم، والذي حدث لك غالبًا هو نوبة هرع، أو فزع مرتبط بالنوم، وهذا قد لا يكون ناتجًا من أي أسبابٍ، وفي بعض الأحيان يكون الإجهاد النفسي، أو الجسدي سببًا في ذلك.

إن شاء الله تعالى هذه الحالة حالة عارضة، وتجاهليها تمامًا، لكن دائمًا اسعي لأن تكوني مسترخية قبل النوم، استرخي من خلال تطبيق تمارين الاسترخاء، تمارين التنفس التدرُّجي، وقبض العضلات وشدِّها، وإسلام ويب أعدت استشارة تحت رقم (2136015) أوضحنا فيها كيفية تطبيق التمارين الاسترخائية.

وعليك أن تواصلي في حرصك على أذكار النوم، جزاك الله خيرًا على ذلك، وتجنبي النوم النهاري، وسيكون أيضًا من الجميل أن تتجنبي تناول الشاي والقهوة بعد الساعة السادسة مساءً.

أعتقد هي نوبة فزعٍ بسيطة وعابرة، وأتفق معك أنها مزعجة، لكن -إن شاء الله تعالى- لن تتكرر بعد ذلك.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: