الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ما بي من أعراض بسبب تربية الحيوانات المنزلية؟
رقم الإستشارة: 2334914

5590 0 143

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا على ما تقدموه، وجعله الله في ميزان حسناتكم.

أنا شاب أعاني منذ ستة أشهر أو أكثر من قشعريرة، وآلام في الجسد بشكل عام، والشعور بالبرودة، وتستمر هذه الأعراض لمدة أربع أو خمس ساعات، ثم يتبعها تعرق شديد، وارتفاع في الحرارة تقل على أثره آلام الجسد، ويحدث صداع في منتصف الرأس، وتستمر لمدة ست ساعات، ثم يبدا التعافي تدريجيا.

ملاحظات:
- تكررت هذه الحالة في هذه الفترة عشرات المرات، وتحدث بشكل غير دوري.

- تبدأ الحالة عادة بعد المغرب، وتستمر كما ذكر أعلاه، ويتم التعافي في الصباح باكراً.

- مع الأخذ بالعلم أنني أقوم بتربية أنواع مختلفة من الطيور.

- أعاني أيضا من الكحة المصحوبة ببلغم خاصة في الصباح منذ فترة طويلة، وفقدان شهية، ونقص الوزن منذ فترة.

- قمت بعمل معظم التحاليل المخبرية من حمى التيفود، الملاريا، البروسيلا والصفراء، ومزرعة دم، وجميعها كانت سلبية.

وتم عمل أشعة صدر أظهرت وجود التهاب شعب هوائية بسيط، بعدما فشل الأطباء في المحيط من تشخيص الحالة الغريبة هذه، فقمت بالبحث، ووجدت أن حمي Q تصيب من يتعاملون مع الطيور، ووجدت أعراضها هي ذات الأعراض التي تصيبني، إلا أنني أصاب بها ليلة واحدة بشكل حاد، وتنتهي صباحا، وقد سألت في المعامل ولم يعرفوا شيئاً عن تشخيص حمى Q، فما تشخيصكم لحالتي؟

أفيدوني مع الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو أنس حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

لا أعتقد أنك مصاب بذلك المرض، والمعروف بحمى Q، أو Q Fever ويسمى query fever، حيث أنه مرض بكتيري يصيب الحيوانات في الأساس، مثل: الغنم والبقر والماعز والكلاب والقطط، وطيور الزينة مثل الببغاء، وقد ينتقل إلى الإنسان المخالط للحيوانات المصابة, مثل الأطباء البيطريين نتيجة استنشاق الميكروب، والمربين.

والبكتيريا المسببة له تسمى Coxiella burnetti، وتظهر أعراض المرض بشكل مفاجىء على صورة حمى وصداع شديد، وضعف في الجسم وخمول عام، بعد فقدان الشهية، وقد تحدث مضاعفات المرض فيتحول إلى التهاب رئوي حاد atypical pneumonia، والتهاب الجدار الداخلي للقلب والصمام الأورطي، والتهاب الكبد.

كما تظهر بعض الأعراض مثل: القيء والغثيان والإسهال، ويتم التأكد من التشخيص باستعمال الاختبارات المصلية مثل: complement fixation، واختبار indirect florescent fixation، كما يصاحب المرض ارتفاع معدلات أنزيمات الكبد ALT و AST، والإصابة بالأمراض البكتيرية عند حدوثها يؤدي لارتفاع كرات الدم البيضاء، ولذلك يجب فحص صورة الدم CBC عند تكرار تلك الأعراض؛ لبيان هل هناك ارتفاع في تلك الكرات من عدمه؟

ومع عدم وجود ملاريا حيث أن الأعراض تشبه إلى حد بعيد أعراض مرض الملاريا، ومن المهم استبعاد مرض الدرن، أو السل، من خلال فحص Mantoux tuberculin skin test، أو (TST)، كذلك يتم عمل مزرعة بلغم Sputum tests للبحث عن بكتيريا السل، أو الدرن وعمل أشعة عادية على الصدر؛ لأن الأعراض من التعرق، وارتفاع درجة الحرارة ليلا من أعراض مرض الدرن البكتيري في الرئتين، خصوصا إذا صاحب ذلك كحة وبلغما، وضيقا في التنفس، وعرض تلك الأشعات والتحاليل على طبيب أمراض صدرية.

ولا بأس في الفترة القادمة من تناول كبسولات مسكنة مثل: celebrex 200 mg مرتين يوميا بعد الأكل، مع تناول كبسولات فيتامين د الأسبوعية 50000 وحدة دولية لمدة شهرين إلى 4 شهور، مع تناول أقراص كالسيوم 300 مرتين يوميا لمدة شهرين أيضا، ولا مانع من أخذ حقن neuorobion في العضل يوماً بعد يوم، لعدد 6 حقن لتغذية الأعصاب، والنوم العميق ليلا مدة لا تقل عن 6 ساعات، مع ساعة قيلولة ظهرا.

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً