الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما زالت الدوخة مستمرة رغم استمراري على الأدوية، فما السبب، وما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2337003

5054 0 112

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب، أصابني قبل 4 أشهر 3 vertigo ،Nov، أجريت عدة فحوصات cbc, قلب, سكري, ضغط و CT scan، وكانت النتائج حسنة -والحمد لله-.

أخصائي الأنف الأذن والحنجرة كتب لي betaserc 16 ملغ، حبتين يوميا لمدة شهر, وشفيت بعدها، ثم أحسست بدوخة في تارخ 6 فبراير، وسقطت على الأرض دون ضرر، ثم تحسنت بعد دقائق.

راجعت الطبيب فكتب لي betaserc 16 ملغ 3 حبات يوميا، مع فيتامين E، وذهبت لأخصائي آخر بتاريخ 15 March، فكتب لي زيادة على الدواء السابق Cinar forte and Aeriallerg حبة مساءً، لمدة 6 أشهر.

بعض الأوقات أشعر بالدوخة، وعندما سألت الطبيب عن سبب ذلك قال: إن مفعول الدواء يتطلب من 7 إلى 14 يوماً للشعور بالتحسن، كما أنني أعاني من التهاب الجيوب من Ct scan، والضغط من النوع الأول، وأستخدم 2.5 ملغ Nebilet يومياً، فما تشخيصكم لحاتلتي، وما نصحكم؟

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

(vertigo/ الدوخة) في كثير من الأحيان قد تكون عرضًا من أمراض الأذن الوسطى، وقد تكون عرضًا من القلق، ولكي نحسبها عرضًا من القلق، لا بد من وجود أعراض قلق أخرى، سواء كانت أعراض بدنية، أو أعراض نفيسة للقلق، منها مثلاً زيادة في ضربات القلب، والتعرُّق الشديد، ورعشة في اليدين، وآلام مختلفة في الجسم، أو صداع، أو آلام في الظهر، أو آلام في البطن، وشعور بعدم الارتياح، والخوف من المستقبل، والتوجُّس، وحمل الهم لكل شيء صغيرًا أو كبيرًا، هذه كلها أعراض للقلق، ولا بد من وجود بعضها مع الدوخة، لكي يُشخَّص الشخص بأن عنده قلق.

كل ما ذكرته هي أعراض دوخة فقط، وقد ذهبتَ إلى عدة أطباء للأنف والأذن والحنجرة، وما زلتَ تتلقّى العلاج، ولذلك أرجو الاستمرار مع هؤلاء الأطباء، ونسأل الله لك الشفاء.

أما ضغط الدم فلم يُعرف عنه أيضًا أنه يُسبب دوخة، وأيضًا عليك بالاستمرار في العلاج، وعرض دواء ضغط الدم على طبيب الأنف والأذن والحنجرة، قد يكون هو جزء من المشكلة أحيانًا، فبعض الأعراض الجانبية للأدوية تُحدث دوخة، فنرجو عرض دواء الضغط على طبيب الأنف والأذن والحنجرة.

أما من الناحية النفسية، فلا أرى أن عندك مشكلة نفسية من خلال ما سردته في استشارتك ورسالتك، عليك بالاستمرار مع أطباء الأنف والأذن والحنجرة، ونسأل الله لك الشفاء والعافية.

وفقك الله، وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً